حملة السرعة ماكس
الرئيسية / سياسة / الأحمد: 5 فصائل من منظمة التحرير أبدت الإستعداد للتحالف مع حركة “فتح” في الإنتخابات القادمة

الأحمد: 5 فصائل من منظمة التحرير أبدت الإستعداد للتحالف مع حركة “فتح” في الإنتخابات القادمة

رام الله/PNN- أكد عضو اللجنتين المركزية لحركة “فتح” والتنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عزام الأحمد، على أنه “لا يوجد أي صفقة إطلاقًا بين حركتي فتح وحماس”.

وقال الأحمد في مقابلة مع إذاعة (زمن) المحلية، ” لا يمكن أن نقبل حتى بقائمة مشتركة مع حماس ولم نتناقش أصلاً في هذا الأمر”، فيما كشف الأحمد بأن هناك خمسة فصائل من فصائل منظمة التحرير أبدت الاستعداد للتحالف مع حركة فتح في الانتخابات القادمة.

وشدد الأحمد على أن حركة فتح ستكون قائمة واحدة وموحّدة في الانتخابات القادمة ولن تقبل فتح إطلاقًا بغير ذلك”، مضيفاً ” لدينا اجتماع للجنة المركزية برئاسة الرئيس مساء اليوم لنستمع إلى تقارير كل اللجان بشأن الانتخابات”.

وقال ” تواصلت مع الأخ مروان البرغوثي شخصيًا قبل زيارة حسين الشيخ له بثلاثة أسابيع وكان هناك تفاهمًا كاملاً فيما بيننا بشأن وحدة حركة فتح (..) وكل ما أعلنه الأخ حسين الشيخ مكتوب خطيًا من قبل الأخ الأسير مروان البرغوثي”.

وتابع الأحمد القول “فتح تاريخيًا رقم غير قابل للقسمة، وأي أحد يخرج عن هذه الحركة تكون نهايته في مزابل التاريخ”.

وأضاف “ما قاله الأخ ناصر القدوة بشأن اهتراء المنظومة السياسية الفلسطينية هو وجهة نظره الخاصة وهذا حقه، ولكن فتح في النهاية تجتمع على قرار واحد”.

وحول زيارة وفد اللجنة المركزية لقطاع غزة ، قال الأحمد ” زيارة وفد المركزية كانت من أجل التحضير للانتخابات فقط وليس لأي سببٍ آخر”.

الأحمد تطرق في حديثه لقضايا رواتب الموظفين في قطاع غزة ، وقال “المشاكل المتعلقة بالموظفين ليست في غزة فقط بل هناك مشاكل مشابهة في الضفة أيضًا”.

واستدرك قائلاً “عند صرف رواتب هذا الشهر هناك فئة من الموظفين ستعود إليهم حقوقهم، وكل المشاكل ستُحل ولكن ليس “بكبسة زر” كما يتصوّر البعض”.

وبشأن ملف المعتقلين السياسيين وحوار القاهرة، قال الأحمد ” من المفترض أن تكون حركة حماس شريكة للكل الفلسطيني خاصة بعد بيان 3/9 لكن للأسف لاحظنا في الأسبوع الأخير تصريحات توتيرية “.

الأحمد أضاف ” الأحكام التي أصدرتها حماس على بعض المعتقلين في غزة يوم أمس جميعها عراقيل أمام إجراء الانتخابات”.

وقال “المعتقلون في غزة ليس 45 شخصًا فقط ولديّ كشف بأسماء 76 معتقلاً غير المحكومين بغير وجه حق “.

وشدد الأحمد بالقول” لا يوجد شرعية للمحاكم في غزّة لأن القضاء الفلسطيني يعمل وفق الدستور وليس وفق مزاج هذا التنظيم أو ذاك”.

واعتبر الأحمد تصريحات القيادي في حركة حماس موسى أبو مرزوق بشأن الاتفاقية التي وقعتها الحكومة الفلسطينية مع مصر، حول حقل الغاز قبالة شاطئ قطاع غزة “تعبر عن عدم الاقتناع بالشراكة والوحدة الفلسطينية من خلال الانتخابات للكل الفلسطيني”.

وقال “سمعت عزيز دويك يقول أن جيش الاحتلال حضر إلى منزله وطلب منه عدم الترشّح للانتخابات، وأنا أقول له “لا عليك، وكأنك لم تسمع شيئًا”.

الأحمد شدد قائلاً “يجب ألّا نفرّط بما اتفقنا عليه خاصة مؤخرًا في القاهرة، والانتخابات تعني عودة السلطة التشريعيّة واحدة وموحّدة للعمل في كافة الأراضي الفلسطينيّة”.

وقال “يجب أن نتوحّد على قلبٍ واحد لنزع ورقة الانقسام الفلسطيني من يد نتنياهو وحكومته المتطرفة (..) ، العالم يعترف بنا وكله معنا، وكانت الإدارة الأمريكيّة السابقة ضدنا ورحلت، وإدارة بايدن اليوم ألغت صفقة القرن وتفكّر في إعادة التمويل وخاصة لوكالة “الأونروا”.

شركة كهرباء القدس