حملة السرعة ماكس
الرئيسية / سياسة / عقدته الوكيل جادو : اجتماع تشاوري ثلاثي بين فلسطين وايطاليا واسبانيا
ارشيف - السفيرة جادو وكيلة وزارة الخارجية في احد الاجتماعات مع المسؤولين الاوروبيين

عقدته الوكيل جادو : اجتماع تشاوري ثلاثي بين فلسطين وايطاليا واسبانيا

رام الله/  PNN/عقدت وكيل وزارة الخارجية والمغتربين د. أمل جادو شكعة لقاءاً مع كل من مدير عام دائرة المغرب والشرق الاوسط والبحر المتوسط في وزارة الخارجية الاسبانية إيفا مارتينيز، ومدير عام إدارة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في وزارة الخارجية الإيطالية لوكا جوري، عبر الفيديو كونفرنس ظهر هذا اليوم الخميس الموافق 25/02/2021 لمناقشة آخر التطورات السياسية في فلسطين والمنطقة.

حيث وجهت د. جادو شكعة الشكر الى الجانبين الاسباني والايطالي على الدعم السياسي والمالي المقدم الى فلسطين وعلى مواقفهما الثابته والداعمة للقضية الفلسطينية، كما وضعت الجانبين بآخر المستجدات السياسية والصحية على الساحة الفلسطينية، والانتهاكات الاسرائيلية المتصاعدة على الارض من مصادرة وهدم واعتقالات واعدامات ميدانية وتوسيع استيطاني مكثف في إطار تنفيذها لخطة الضم الاسرائيلية، مشددةً على ضرورة الزام اسرائيل بالامتثال للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولة.

ناقشت د. جادو شكعة مع الجانبين الاسباني والايطالي، مخرجات اجتماع لجنة المانحين AHLC الذي انعقد مؤخراً ، والجهود الدبلوماسية والسياسية المبذولة من خلال اجتماعات مجموعة ميونخ لإعادة إحياء عملية السلام في الشرق الاوسط، مؤكدة على أهمية دور ايطاليا واسبانيا في التواصل مع الاتحاد الاوروبي للمشاركة في هذه العملية، كما شددت على أهمية الابقاء على الموقف الموحد الصادر عن الاتحاد الاوروبي والممتثل لمبادئ القانون الدولي وقرارات مجلس الامن الدولي فيما يتعلق بحل الدولتين والاستيطان وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس .

كما اطلعت الجانبين على الاستعدادات الجارية لاجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في فلسطين في موعدها الذي تم الاعلان عنه في مرسوم سيادة الرئيس محمود عباس، والذي يأتي تكريساً للعملية الديمقراطية في فلسطين ويصب في تحقيق المصالحة وإعادة الوحدة الوطنية، حيث طالبت المجتمع الدولي والاتحاد الاوروبي بدعم العملية الانتخابية والمساعدة من خلال الضغط على الجانب الاسرائيلي لإزالة أي معيقات قد تحول دون إجراء الانتخابات خاصةً في مدينة القدس الشرقية من حيث الترشح والانتخاب.

وبدورهما أكد كل من الجانب الاسباني والايطالي على موقف بلادهما الثابت والداعم للمفاوضات السلمية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأهمية إعادة إحياء العملية السلمية بين الطرفين من خلال تفعيل دور الرباعية الدولية في عملية السلام في الشرق الأوسط والمضي قدماً في المفاوضات المباشرة بين الطرفين، كما أكد الجانبان على استعدادهما التام للانخراط والمشاركة في التحضيرات اللازمة لإحياء عملية السلام، مرحبين بدعوة سيادة الرئيس محمود عباس لعقد مؤتمر دولي للسلام، الذي يرتكز على قواعد القانون الدولي، وقرارات الأمم المتحدة، ومرجعيات عملية السلام المتفق عليها.
كما رحب الجانبان بمرسوم سيادة الرئيس محمود عباس باجراء الانتخابات العامة في فلسطين، مؤكدين على أهميتها كعملية ديمقراطية ، وأعربوا عن استعداد بلادهما لدعم العملية الانتخابية وإرسال مراقبين للمساعدة في الاشراف على الانتخابات.

شركة كهرباء القدس