حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / خلال لقاء خاص مع صحفيي بيت لحم: بورغسدورف يؤكد دعم الإتحاد الاوروبي للإنتخابات وإجراءها بالقدس

خلال لقاء خاص مع صحفيي بيت لحم: بورغسدورف يؤكد دعم الإتحاد الاوروبي للإنتخابات وإجراءها بالقدس

بيت لحم /PNN/ في ختام جولته الى محافظة بيت لحم التقى سفير الاتحاد الاوروبي لدى فلسطين سفن كون فون بورغسدورف مع مجموعة من الصحفيين المستقلين في محافظة بيت لحم واستمع منهم الى شرح مفصل حول عدد من القضايا المعاشة بالمحافظة بدء من الوضع السياسي والجهود الفلسطينية المبذولة لعقد الانتخابات الفلسطينية والشروط الاوروبية على تمويل المؤسسات الاهلية الفلسطينية و واقع الاعلام الفلسطيني والانتهاكات التي يتعرض اليها الصحفييون من سلطات الاحتلال وسياسات مواقع التواصل الاجتماعي والظروف الصعبة التي وصلت اليها وسائل الاعلام المستقلة خصوصا في ظل جائحة كورونا وانعكاساتها السلبية على الاقتصادية على سوق الاعلام هذا الى جانب زيادة قوة الاعلام الحكومي والحزبي الذي يلقى الدعم من الحكومات والاحزاب في غزة والضفة مما اعطاه دفعه في مواقع التواصل الاجتماعي في وقت لا تستطيع فيه وسائل الاعلام المستقلة القيام بالحد الادنى من خدماتها  كما جرى البحث في امكانيات وفرص التعاون والدعم الاوروبي للاعلام المستقل واثر جائحة كورونا على المجتمع ببيت لحم.

وشارك في اللقاء الزميل منجد جادو رئيس تحرير شبكة فلسطين الاخبارية PNN والزميل جورج قنواتي مدير راديو بيت لحم 2000 و الزميل علاء العبد مدير اذاعة بلدنا بحضو ايناس ابو شربي من قسم الاعلام بالاتحاد الاووبي حيث كان النقاش صريحا وايجابيا .

و اجاب السفير بورغسدوف على اسئلة الصحفيين واطلعهم على تفاصيل جولته لبيت لحم والتي تاتي في اطار زيارته و زيارات طواقم الاتحاد الاووبي للمحافظات الفلسطينية للاطلاع على الاوضاع فيها من خلال الالتقاء بالمسؤولين الفلسطينين والشخصيات المحلية والصحفيين وزار اليوم محافظ بيت لحم كما زار الفندق المحاط بالجدار ودير كريمزان ببيت جالا واختتم اللقاء بالاجتماع مع الصحفيين موضحا ان هذه الجولات تهدف لتعزيز علاقات التعاون الاوروبية الفلسطينية.

وحول موضوع الانتخابات اكد السفير الاورروبي على ان مواقف بروكسل هي ذاتها المعلنة وهي انها ترغب وتدعم اجراء الانتخابات كما دعمتها قبل خمسة عشر عاما لان الاتحاد الاوروبي يدعم الشعب الفلسطيني وما يزال يتبع نفس سياسة الاحتام اتجاهه معربا عن الامل برؤية انتخابات نزيهة حيث سيكون الاتحاب الاوروبي مراقبا ومتابعا وداعما للانتخابات.

وحول سؤال كيف سيتصرف الاتحاد الاوروبي اذا فازت حماس قال السفير الاوروبي ان الاتحاد لم ياخذ قرارا حول كيفية التعامل مع الحكومة المقبلة ويركز حاليا على نجاح الانتخابات لكنه اوضح في الوقت ذاته ان الموقف الاوروبي من الحكومة الفلسطينية المقبلة يعتمد على موقفها من الالتزام بالاتفاقيات الدولية التي وقعتها منظمة التحرير بالشان السياسي.

واكد انه لا يجب استباق الاحداث مشددا على اهمية نجاح الانتخابات حيث قدم الاتحاد الاوروبي نحو تسعة ملايين يورو لدعم العملية الانتخابية نصفها يتعلق بدعم مبنى الانتخابات وتطويره وتزويده بالمعدات التقنية والالكترونية ونصفه الاخ يتعلق بدعم العمليات التنفيذية و ادارة الانتخابات و تدريب الطواقم و تعزيز وانجاح الرقابة .

كما اكد انه ليس في نية الاتحاد الاوروبي دفع كافة تكاليف العملية الانتخابية التي ستبلغ قيمتها نحو 25 مليون دولار وفق ما اعلن الدكتور حنا ناصر رئيس لجنة الانتخابات مشيرا الى ان باقي المصاريف المطلوبة تتعلق بورق الانتخابات والحبر الخاص بها الى جانب رواتب الموظفين متوقعا ان تقوم الحكومة الفلسطينية بدفع باقي التكاليف.

وحول اجرا الانتخابات بمدينة القدس اكد سفير الاتحاد الاوروبي انه لا يرى سببا في عدم عقدها بمدينة القدس وانه تم اجراءها اكثر من مرة ولذلك فان الاتحاد الاوروبي يدعم وسيدعم اجراءها كما جرت في المرات السابقة.

وحول مسالة اللقاحات اكد على ان الاتحاد الاوروبي اعلن قبل ايام عن الجاهزية لدعم الحكومة الفلسطينية بلقاحات قيمتها عشيت مليون يورو كمساعدة خاصة في مجال مواجهة فايروس كورونا بفلسطين لاسناد الجهد الفلسطيني في هذا الاطار.

وحول واقع الاعلام وما طرحه الصحفييون من انتهاكات اسرائيلية وانتهاكات من مواقع التواصل الاجتماعي وانتهاكات فلسطينية داخلية اكد السفير سفن كون فون بورغسدورف على دعم الحريات الاعلامية في فلسطين وفق المبادئ المعتمدة دوليا.

وحول ما تم طرحه من الصحفيين بتحكم شركات خاصة بموضوع الخدمات الى جانب قيام بعض المؤسسات التي تحصل على الدعم الاوروبي باحتكار السوق الى جانب ان المشاريع التي يدعمها الاتحاد الاوروبي هي للمؤسسات الاهلية المخصة فلسطينيا فيما وسائل الاعلام تعمل بتراخص الشكات ولا تستطيع التقدم للمشاريع اشار بورغسدورف الى ان الاتحاد الاوروبي سعى ويسعى للتعاون مع وسائل الاعلام و اعلن قبل فترة عن طرح عطاءات لتقديم خدمات اعلامية كما انه يخصص في المشاريع التي يمولها الاتحاد الاوروبي جزء للاعلام واعدا بمزيد من العمل والمراجعة للوضع الحالي شاكرا الصحفيين على صراحتهم في هذا الاطار.

كما اكد على شكره لصراحة صحفيي بيت لحم بشان طرح موضوع الشروط الاوروبية على المؤسسات الاهلية للحصول على التمويل موضحا انها شوط قديمة ولم يكن موقعها بارزا وان جزء من المؤسسات التي تحتج عليها كانت قد حصلت على تمويل اوروبي سابق كما اكد على الاتحاد الاوروبي سعى لتجاور الموضوع من خلال جلول متعددة موضحا ان الاتحاد الاوروبي صديق للشعب الفلسطيني وسيبقى كذلك.

شركة كهرباء القدس