حملة السرعة ماكس
الرئيسية / أسرى / إدارة سجن “عوفر” تُماطل في الاستجابة لمطالب الأسرى

إدارة سجن “عوفر” تُماطل في الاستجابة لمطالب الأسرى

رام الله/PNN- قال نادي الأسير، إنّ إدارة سجن “عوفر” تُماطل في الاستجابة لمطالب الأسرى، وأبرزها وقف عمليات التفتيش والقمع الممنهجة بحقّهم، وتوفير الاحتياجات الأساسية اليومية لهم.

وبيّن نادي الأسير أن الأقسام التي يقبع فيها أسرى سجن “عوفر” تشهد حالة اكتظاظ، ونقص في الاحتياجات الأساسية، جرّاء زجّ المزيد من المعتقلين داخل الأقسام، حيث ترفض إدارة السجن توفير احتياجاتهم الأساسية اللازمة.

ولفت نادي الأسير أنَّه وعلى ضوء التطورات التي تجري، ستُعقد اليوم جلسة جديدة بين الأسرى وإدارة السجن مجددًا، وبناءً على نتائجها يتحدد قرار الأسرى نحو استئناف خطواتهم الاحتجاجية.

وأوضح نادي الأسير في بيان له اليوم الخميس، أن الأسرى في سجن “عوفر” ومنذ 14 شباط /فبراير الماضي، كانوا قد شرعوا بمجموعة من الخطوات الاحتجاجية، منها إرجاع وجبات الطعام؛ وفي حينه وبعد عدة جلسات جرت مع الإدارة ومن كافة الفصائل، تلقوا وعودات بالاستجابة لمطالبهم، إلا أنَّه وحتى اليوم تُماطل في تنفيذها.

وتابع النادي، أنَّه ومنذ مطلع العام الجاري، واجه الأسرى في سجن “عوفر” وعددهم نحو 900 أسير، عمليات اقتحام، وتفتيشات واسعة ومتكررة، أعنفها جرت في السادس من كانون الثاني/ يناير الماضي.

وتنتهج إدارة سجون الاحتلال عمليات القمع والتفتيش المتكررة للتّنكيل بالأسرى، وفرض مزيد من السَّيطرة والرّقابة عليهم، وضرب أي حالة “استقرار” داخل الأقسام.

يذكر أن إدارة سجون الاحتلال صعّدت من عمليات القمع منذ بداية عام 2019، مقارنة مع السنوات التي سبقتها، وشكّلت عمليات القمع في حينه الأعنف منذ ما يزيد عن عشر سنوات، وكان من بين السجون التي تعرض فيها الأسرى لأشد عمليات القمع سجن “عوفر”، خلالها أُصيب العشرات من الأسرى بإصابات مختلفة.

شركة كهرباء القدس