حملة السرعة ماكس
الرئيسية / سياسة / اصابة العشرات بالاختناق والمطاط خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرات كفر قدوم وبيت دجن

اصابة العشرات بالاختناق والمطاط خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرات كفر قدوم وبيت دجن

قلقيلية /نابلس /PNN/ اصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الاسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ اكثر من 17 عاما.

وافاد الناطق الاعلامي في اقليم قلقيلية مراد شتيوي ان مواجهات عنيفة اندلعت عقب انطلاق المسيرة بين الشبان وعشرات الجنود الذين اطلقوا وابلا كثيفا من قنابل الغاز والصوت والاعيرة الاسفنجية مما ادى لاصابة العشرات بالاختناق عولجت ميدانيا.

واشار شتيوي ان جنود الاحتلال اقتحموا البلدة ولاحقوا الشبان بين منازل المواطنين واعتلوا اسطح بعضها واستخدموها ثكنات عسكرية لاطلاق قنابل الغاز بعد احتجاز ساكنيها في غرف محددة، مؤكدا محاولات الجنود نصب كمائن بهدف اعتقال الشبان دون تسجيل اعتقالات.

وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة بمشاركة واسعة من ابناء البلدة الذين رددوا الشعارات الوطنية الداعية لتفعيل وتعميم المقاومة الشعبية.

إصابات بالرصاص الحي والاختناق خلال مواجهات بيت دجن

وكان أصيب ظهر اليوم الجمعة، عدد من المواطنين برصاص الاحتلال خلال المواجهات التي شهدتها بلدة بيت دجن إلى الشرق من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بأن 3 مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي، وآخرون بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة قرية بيت دجن شرق نابلس.

يشار إلى أن المنطقة الشرقية في قرية بيت دجن، تشهد مواجهات مستمرة في أيام الجمعة منذ عدة أشهر، وهي مهددة بالاستيلاء عليها من قبل الاحتلال لصالح الاستيطان.

وتأتي الفعاليات رداً على مخططات الاستيطان في المنطقة، حيث أقدم مؤخراً المستوطنون على إقامة بؤرة استيطانية “زراعية” في أراضي البلدة تمثلت بنصب نحو خمسة بيوت متنقلة وحظيرة أغنام في أراضي القرية.

وشهدت المنطقة الشمالية الشرقية من أراضي بيت دجن في شهر نوفمبر الماضي أعمال تجريف وشق طرق، من مشارف مستوطنة “الحمرا” بالأغوار الوسطى وصولا إلى بيت دجن.

وأشار ناشطون في مجال الاستيطان إلى أن المستوطنين قاموا بتمديد خطوط مياه لتزويد البؤرة الجديدة بالمياه من مستوطنة “الون مورية” القريبة من القرية، إضافة إلى شق طريق بطول عدة كيلومترات مما أدى إلى إلحاق الأضرار ومصادرة مئات الدونمات من أراضي المواطنين.

وفقدت بيت دجن في الماضي آلاف الدونمات الزراعية في منطقة الأغوار وفي الجبال القريبة على مستوطنة “الحمرة” التي سرقت أراضي البلدة منذ عام 1969.

وتبلغ مساحة أراضي بيت دجن الإجمالية قرابة 44100 دونم وأن ما تم مصادرته يعدل نصف مساحة البلدة على الأقل، وتتواصل المخططات الاستيطانية ما قد يأتي على المئات الأخرى من مساحة الأراضي.

شركة كهرباء القدس