حملة السرعة ماكس
الرئيسية / حصاد PNN / أبو حماد لـPNN: المستوطنون عربدوا بوادي الجسر بأراضي وادي النيص للمرة الثانية بحماية الاحتلال

أبو حماد لـPNN: المستوطنون عربدوا بوادي الجسر بأراضي وادي النيص للمرة الثانية بحماية الاحتلال

بيت لحم /PNN/ اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين اليوم من مستوطنات جنوب بيت لحم منطقة بحراسة جيش الاحتلال منطقة وادي الجسر في قرية وادي النيص وقاموا باعمال عربدة ومحاولة نصب خيام فيها.

وقال الشيخ وليد ابو حماد رئيس جمعية وادي النيص الخيرية في اتصال مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان عشرات المستوطنين المتطرفين اقتحموا منطقة وادي الجسر بالقرية التي تفصلها عن قرى مراح رباح و ومراح معلا والمعصرة وحاولوا نصب خيام لهم الى جانب احضارهم اغنام حمير حيث سعوا الى اقامة بؤرة استيطانية على اراي القرية .

واشار الى ان عددا من المستوطنين قاموا بالاعتداء على المواطنين واصحاب الاراضي حيث قاموا بالقاء الحجارة عليهم من اجل ترهيبهم وجعلهم يغادرون اراضيهم الا ان المواطنين واصلوا البقاء في اراضيهم.

واضاف ابو حماد ان اهالي قرية وادي النيص تجمهروا امام المستوطنين وطالبوهم بالرحيل في وقت قام فيه جنود الاحتلال بحماية المستوطنين والسماح لهم بالبقاء في المنطقة لاكثر من اربع ساعات قبل ان يقوموا بالانسحاب والتهديد بالعودة مجددا الى هذه المنطقة.

واشار ابو حماد ان هذه هي المرة الثانية التي يتجمهر فيها المستوطنون المتطرفون حيث كانوا قد حالوا الاستيلاء على الارضي قبل فترة ونفذوا نفس اعمالهم التي نفذوها اليوم حيث احضروا معهم عدد من الحمير والاغنام والخيم حيث تصدى لهم المواطنين واخرجوهم من الاراضي بهذه المنطقة الحيوية والرابطة بين قرية وادي النيص وعدد من قرى جنوب بيت لحم.

على صعيد اخر قال ابو حماد ان طائرة احتلالية قامت في وقت مبكر من صباح اليوم برش مبيدات ومواد سوداء اللون على الاراضي الزراعية في اراضي القرية واراضي القرى المجاورة الزراعية داعيا الجهات المختصة الفلسطينية بالكشف عن هذه المواد وفحصها.

وطالب ابو حماد المسؤولين الفلسطينين بالعمل على اسناد القرية وحماية اراضيها والعمل على شق طرق زراعية فيها من اجل مساعدة المزارعين في الوصول الى اراضيهم وحمايتها من شبح الاستيطان الاسرائيلي مشيرا الى ان هذه الاراضي مهدد ويحتاج فيها المزارعين الى حماية اراضيهم من خلال هذا الدعم.

على صعيد اخر طالب الشيخ ابو حماد المسؤولين في الحكومة الفلسطينية و وزارة الصحة بالعمل على تشغيل مستشفى القدس التخصصي وتجهيزه لافتتاحه او افتتاح جزء منه ليكون قادرا على استيعاب المواطنين من قرى جنوب بيت لحم في ظل جائحة كورونا مشيرا الى ان هناك اربع طوابق من طوابق المشفى جاهزة من حيث البناء لكنها تحتاج الى تجهيزها وتشغيلها كمشفى مشيرا الى ان تشغيلها سيساهم بالتخفيف من اعباء المشافي ببيت لحم ويخفف من معاناة اهالي قرى الريف الجنوبي.

واكد ابو حماد ان تشغيل مستشفى القدس التخصصي هو حاجة ملحة لاهالي قرى جنوب بيت لحم وبعد انتشار فايروس كورونا اصبحت حاجة ملحة بشكل اكبر معربا عن امله ان تلقى مناشدته اذانا صاغية من قبل المسؤولين.

شركة كهرباء القدس