حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / مستوطنون يقتحمون مقامات إسلامية جنوبي نابلس أدوا طقوسا تلمودية

مستوطنون يقتحمون مقامات إسلامية جنوبي نابلس أدوا طقوسا تلمودية

نابلس/PNN- إقتحمت مجموعات من المستوطنين، الليلة الماضية، قرية عورتا جنوبي نابلس، وأدوا طقوسا تلمودية داخل مقامات إسلامية، بحماية من قوات الاحتلال.

وأفادت مصادر محلية أن عددا من الحافلات التي تقل المستوطنين إقتحمت المناطق الأثرية الثلاثة في قرية عورتا.

ولفتت المصادر إلى إستمرار تواجد المستوطنين في المقامات الإسلامية عدة ساعات، وسط سماع أصوات الصراخ والإستفزاز للأهالي.

وسبق إقتحام المستوطنين إقتحام دوريات الاحتلال القرية لتهيئة المنطقة وفرض حظرا للتجول على القرية، وسط إطلاق لقنابل الصوت ونصب نقاط مراقبة.

وواجه أهالي القرية الدعوات الإستيطانية لإقتحام المقامات الإسلامية بدعوات أخرى للتصدي لهم.

حيث أطلق العديد من النشطاء والشبان في بلدة عورتا دعوات للتصدي لمجموعات المستوطنين التي تنوي إقتحام المقامات التاريخية في البلدة منتصف الليلة “الاثنين-الثلاثاء”.

وقال النشطاء في دعوات عممت عبر وسال التواصل الإجتماعي: “إلى الأحرار الصامدين في بلدة عورتا والقرى المجاورة هذه هي الفرصة لكسر مخطط التهويد، ولنشعل شرارة المواجهة على أرضنا ونرد عنها كيد المستوطنين”.

ويوجد في القرية 12 مقاما تاريخيا ودينيا، يدعي المستوطنون يهودية عدد منها ومن بينها مقام “العزير” الذي دأب المستوطنون على إقتحامه بحماية قوات الاحتلال وإقامة طقوسهم فيه ومحاولة إضفاء الطابع اليهودي عليه.

وتقع قرية عورتا على بعد 7كم جنوب شرقي مدينة نابلس وتعتبر من القرى التاريخية في المحافظة وبمثابة بوابة نابلس الجنوبية.

وصادر الاحتلال “الإسرائيلي” ما مساحته 2,388 دونماً لصالح المستوطنات والإستيطان أبرزها مستوطنة “ايتمار” الواقعة على الأطراف.

شركة كهرباء القدس