حملة السرعة ماكس
الرئيسية / متفرقات / “اللجنة الوطنية للتربية والثقافة” تدعو للمشاركة في جائزة “اليونسكو- كالينجا لتبسيط العلوم”

“اللجنة الوطنية للتربية والثقافة” تدعو للمشاركة في جائزة “اليونسكو- كالينجا لتبسيط العلوم”

رام الله/PNN- دعت اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم، اليوم الأربعاء، للمشاركة في جائزة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” تحت عنوان (جائزة كالينجا لتبسيط العلوم للعام 2021)، وهي جائزة تميّز دولية أنشأتها اليونسكو عام 1951، على إثر هبة قدَّمها السيد بيجوياناند باتنيك، مؤسس ورئيس مؤسسة كالينجا في الهند.

وأشارت اللجنة الوطنية في بيان لها، إلى أن هذه الجائزة تأتي في ظل إيمان منظمة اليونسكو بالمواجهة التي يخوضها العالم اليوم بشكل سريع ومتغير، لتحديات متزايدة – ابتداء من الحد من الفقر ووصولا إلى التعامل مع تأثير التغيّر المناخي. ويمكن للعلوم أن تشكل أداة حيوية تتيح إيجاد حلول عادلة ومستدامة لهذه التحديات. ومن خلال سد الهوة بين العلماء والجمهور، يمكن استخدام فوائد المعرفة العلمية لتحسين الحياة اليومية، وتوسيع مدارك الفهم، والاعتماد على الحلول لمواجهة التحديات على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي.

ويشمل تبسيط العلوم جميع الأنشطة التي تتيح نقل المعارف العلمية والطرائق العلمية إلى الجمهور، خارج النطاق الرسمي للصفوف الدراسية. كما يشمل المتاحف وعروض الأداء والمعارض والأعمال الآيلة إلى تعزيز فهم الجمهور لتاريخ العلوم. وجرى حتى اليوم منح هذه الجائزة لخمسة وستين فردا من أربعة وعشرين بلدا، مع العلم بأن ستة منهم قد حازوا أيضا على جائزة نوبل.

ويتمثل الغرض من هذه الجائزة في مكافأة جهود شخص يمارس مهنة متميزة ككاتب، أو محرر، أو محاضر، أو مدير برامج إذاعية أو تلفزيونية أو منتج أفلام، أسهم في تقريب العلوم أو البحوث أو التكنولوجيا من مدارك الجمهور العريض. ويُتوقَّع أن يكون هذا الشخص، أكان رجلا أو امراة، على دراية بدور العلوم والتكنولوجيا والبحوث العامة في تعزيز الرفاهية العامة للأمم وفي إثراء تراثها الثقافي وإيجاد حلول للمشكلات التي تواجهها البشرية على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي.

ويتماشى هدف الجائزة مع سياسات اليونسكو ويرتبط ببرنامج المنظمة المعني بالتوعية بالعلوم وتبسيطها. والأشخاص الذين حازوا على الجائزة في الماضي كانوا في معظمهم علماء مستقلين، في حين تلقى الآخرون التدريب في مجال الصحافة أو عملوا كمربّين أو كتّاب.

ويتعيّن على المرشحين أن يكونوا قد قاموا بإسهامات هامة في مجال تبسيط العلوم. ويتعين أن تُمنح الجائزة للأفراد فقط. وبالتالي، ينبغي ألا تُؤخَذ الأعمال التي نفّذها شخصان أو ثلاثة أشخاص في الاعتبار.

وتقوم حكوماتُ الدول الأعضاء، بالتشاور مع لجانها الوطنية بتقديم الترشيحات إلى المديرة العامة للمنظمة، ولا تُقبَل الترشيحات المقدَّمة من أفراد ويمكن لكل بلد عضو أن يرشّح شخصا واحدا فقط.

وأوضحت اللجنة الوطنية الفلسطينية أن الطلب يجب أن يتضمن خطاب تغطية، والمستندات التالية باللغة الإنجليزية أو الفرنسية:

1 – وصف خلفية المرشح /بتعبئة استمارة التقديم.

2- ملخص العمل، أو نتيجة العمل، بشأن الترويج للعلم، بما في ذلك المنشورات والمواد الداعمة الأخرى.

3- وصف كيف ساهم العمل المقدم من المرشح في تعميم العلم.

ويفضل إرسال ملف الطلب بالبريد الإلكتروني. ومع ذلك، يجب أن يتم إرسالها عن طريق الخدمات البريدية، ويجب أن تتضمن خمس نسخ ورقية أو خمس نسخ رقمية يدعمUSB ، CD أو DVD).

علما أن الموعد النهائي لاستلام الطلبات والمواد المقدمة من اليونسكو هو 17 مايو 2021.

وأشارت في بيانها، إلى أن المديرة العامة لليونسكو تختار الفائز بالجائزة بناء على توصية هيئة تحكيم مؤلفة من خمسة أعضا،ء تعيّنهم على أساس المساواة بين الجنسين، والتوزيع الجغرافي العادل. حيث تقوم بتسليم الجائزة في احتفال رسمي، يُمنح خلاله الفائز شيكا بقيمة 40000 دولار وشهادة وميدالية اليونسكو الفضية بإسم ألبرت آنشتاين.

وسيتسلم الفائز أيضًا كرسي “كالينجا” على النحو الذي أنشأته حكومة الهند (قسم العلوم والتكنولوجيا)، التي يتألف من شهادة ومكافأة نقدية قدرها 5000 دولار أميركي، وستتم دعوته للسفر إلى الهند (سيتم توفير السفر والإقامة من قبل حكومة الهند)، للقيام بجولة تستغرق من أسبوعين إلى أربعة أسابيع للتفاعل مع العلماء والعلوم المتصلين.

ودعت إلى زيارة موقع الجائزة للمزيد من المعلومات حول الترشح على الرابط أدناه: الرابط الالكتروني: https://en.unesco.org/prizes/kalinga

 

 

شركة كهرباء القدس