حملة السرعة ماكس
الرئيسية / سياسة / رشماوي خلال توقيع توامة بين بلديات فرنسية وفلسطينية :مسار فلسطين التراثي يسعى لتطوير السياحة المجتمعية

رشماوي خلال توقيع توامة بين بلديات فرنسية وفلسطينية :مسار فلسطين التراثي يسعى لتطوير السياحة المجتمعية

الخليل /PNN/ في إطار علاقة التوأمة القائمة بين بلدية بني نعيم وبلدية ثوارد الفرنسية، أطلق رئيس بلدية بني نعيم علي مناصرة ورئيس بلدية ثوارد الفرنسية دينيس بايل عبر خاصية الفيديو كونفرنس مشروع انشاء مركز التفسير الثقافي في بني نــعيـم مركز الصداقة الفلسطيني -الفرنسي للتفسير والذي سيتم انشاءه في البلدة القديمة في بني نعيم

وجرى اطلاق المشروع بمشاركة ممثلين عن وزارة الخارجية الفرنسية والقنصلية الفرنسية في القدس، ممثل اقليم الالب، والشركاء المنفذون للمشروع وهم اتحاد مسار فلسطين التراثي في فلسطين ومؤسستي افرات وتيتراكتيس الفرنسيتين.

و قال علي مناصرة رئيس بلدية بني نعيم ان هذا المشروع يهدف الى تحقيق التنمية المستدامة لقطاع السياحة المجتمعية في منطقة بني نعيم وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية من خلال تعزيز الموروث الثقافي المحلي وتعزيز قدرات المؤسسات المحلية خصوصاً للنساء والشباب عن طريق تقديم مجموعة من التدريبات المتخصصة، هذا بالإضافة الى تنظيم زيارات تبادلية بين مركز نسوي بني نعيم وممثلي عن البلدية والشركاء الفرنسيين لتبادل الخبرات وبناء القدرات.

وبحسب مناصرة يهدف المشروع ايضا الى الحفاظ على الموروث التاريخي والثقافي لمدينة بني نعيم من خلال عمل مركز تفسير ثقافي يعرف الضيوف والمحليين على التاريخ العريق لمدينة بني نعيم.

ويأتي هذا المشروع في إطار تقديم طلبات مشاريع التعاون الفرنسي- الفلسطيني للأعوام2019-2021، الذي أطلقته وزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية.

من ناحيته قال جورج رشماوي مدير مسار فلسطين التراثي الشريك في المشروع ان اطلاق المشروع ياتي في اطار جهود وعمل المسار ودوره من اجل تطوير القرى الواقعة على المسار والقريبة منه مشددا على ان بلدة بني نعيم من القرى المهمة والتي تسعى لتطوير واقعها من خلال مشاريع عديدة.

واضاف رشماوي الى ان مسار فلسطين التراثي ومن خلال جهوده استطاع بناء علاقات بين بلدة بني نعيم الفلسطينية و ثوارد الفرنسية مع خلال شركاء المسار الفرنسين حيث جرى بناء توامة بين البلديتان في اطار السعي لبناء شراكات بين مدن فرنسية وفلسطينية وبما يساعد على التنمية السياحية والاجتماعية ونقل الرواية والقصة الفلسطينية من خلال هذه العلاقات بما يساعد في نقل الثقافة الفلسطينية الى فرنسا.

واشار الى ان المسار كان له دور تنسيقي كما انه سيقوم بتنفيذ المشروع حيث سيتم انشاء مركز تفسير وتدريب كما سيتم تنفيذ زيارات متبادلة بين مؤسسات وبلديات بني نعيم وثوارد .

يشار الى ان بلدية بني نعيم وبلدية ثوارد الفرنسية هما الهيئتان المحليتان القائمتان على المشروع، وبتمويل مشترك من منطقة سيد بروفانس ألب كوت دازور Sud Provence Alpes Côte-d’Azur.

شركة كهرباء القدس