حملة ع كيفك
الرئيسية / متفرقات / الإغاثة الطبية واتلاف الناشطين يناقشان مع بلدية بيت لاهيا تحسين واقع الطلبة ذوي الإعاقة

الإغاثة الطبية واتلاف الناشطين يناقشان مع بلدية بيت لاهيا تحسين واقع الطلبة ذوي الإعاقة

بيت لاهيا/PNN- أكدت بلدية بيت لاهيا إنها وضعت قضية الإعاقة ضمن أولويات إستراتيجية عملها في العامين المقبلين 2022 و2023 وفق الخطة الاستراتيجية التنموية للبلدية.

جاء ذلك خلال حديث لرئيس البلدية المهندس علاء العطار أمام وفد من الإغاثة الطبية الفلسطينية برنامج التأهيل المجتمعي وائتلاف الناشطين لتبني قضايا الإعاقة في محافظة شمال غزة، خلال اجتماع لبحث ومناقشة دور البلدية في تحسين حياة الأشخاص ذوي الإعاقة والعمل على تمكينهم من حقوقهم الاساسية.

وأضاف “العطار” أن البلدية أعدت خطة واضحة لتسهيل وصول ذوي الإعاقة إلى منازلهم والمرافق العامة والمؤسسات الخدماتية، مشيراً إلى إنها أولت أهمية قصوى لطلاب المدارس ذوي الإعاقة.

وقال، إنه تم تنفيذ عدة مشاريع موائمة خلال الفترة الأخيرة شملت منازل ومؤسسات، موضحاً أن غالبية هذه المشاريع تمثلت في تسهيل الممرات المؤدية إلى منازل ذوي الإعاقة في فصل الشتاء .

وبدوره أشار عاطف السلطان ممثل بلدية بيت لاهيا وعضو الائتلاف أن البلدية منذ انضمامها الى ائتلاف الناشطين لتبني قضايا الإعاقة استطاعت ان تفعل مادة تشعيل 5 % من العاملين بالدية إيمانا منها بتطبيق وتفعيل قانون حقوق المعوقين رقم 4 لعام 1999 وتسهيل وصول خدمات البلدية الي كافة الاشخاص ذوي الاعاقة مشيرا الى المشاركات الفاعلة من قبل البلدية في المناسبات الدولية والمحلية لتعزيز حقوق الأشخاص ذوي الاعاقة.

من جانبه قدم مصطفى عابد مدير برنامج التأهيل المجتمعي بالإغاثة الطبية ومنسق فعاليات ائتلاف الناشطين مداخلة خلال الاجتماع، شرح فيها أهداف وجهود أعضاء الائتلاف في تسهيل حياة الاشخاص ذوي الإعاقة ومحاولة التنسيق مع كافة مؤسسات المجتمع المدني لتلبية حقوقهم. واحتياجاتهم. وافاد عابد ان فى محافظة

ودعا عابد بلدية بيت لاهيا إلى تطبيق البنود الخاصة بحقوق ذوي الإعاقة في خطتها الاستراتيجية والعمل على إجراء مؤلمة بيئية في ثلاث مدارس في بيت لاهيا حيث يوجد بها طلبة من ذوي الإعاقة يعانون من وصولهم الي المدارس بسبب عدم موائمة المدارس ووجود بعض العراقيل.

واستعرض شعبان عطا الله من الجمعية الوطنية لتأهيل حق الاشخاص ذوي الاعاقة في المشاركة السياسية وان الجمعية الوطنية والاغاثة الطبية ينفذون حملات دعم ومساندة للأشخاص ذوي الإعاقة من أجل تمكينهم من الوصول الى المجلس التشريعي والعمل على سن قوانين تخدم قضاياهم المختلفة. وهذا حق كفلته المواثيق الدولية وقانون حقوق المعوقين رقم 4 لعام 1999.

وبدوره اشاد يوسف أبو حرب من ذوي الاعاقة وعضو الائتلاف بدور بلدية بيت لاهيا في تخفيف معاناة الأشخاص ذوي الاعاقة منوها ان الاغاثة الطبية ساعدت المئات من أبناء العاملين بالبلدية وأهالي بيت لاهيا من خلال التعاون المشترك بين الاغاثة الطبية وبلدية بيت لاهيا

شركة كهرباء القدس