حملة ع كيفك
الرئيسية / الصحة / بعد قرار المحكمة وقف الإضراب… نقيب الأطباء يؤكد لـPNN: سنلتزم بالقانون وسنحافظ على خطواتنا الإحتجاجية بطريقتنا

بعد قرار المحكمة وقف الإضراب… نقيب الأطباء يؤكد لـPNN: سنلتزم بالقانون وسنحافظ على خطواتنا الإحتجاجية بطريقتنا

رام الله/خاص PNN– قال نقيب الأطباء الدكتور شوقي صبحة، إن النقابة ستلتزم بالقانون، مشيرا إلى أن القانون الفلسطيني أعطى للنقابات حرية التعبير عن الرأي.

وأضاف د. صبحة في إتصال هاتفي مع شبكة PNN، أن النقابة إلتزمت سابقا بالقانون، وستلتزم به حاليا، مؤكدا في ذات السياق أن هذا الإلتزام لن يثني النقابة عن تحصيل حقوق منتسبيها، قائلا:” سنلتزم بالقانون، وسنحافظ على خطواتنا الإحتجاجية بطريقتنا وليس بطريقة الحكومة”.

وجاءت أقول نقيب الأطباء بعد قرار محكمة العدل العليا بوقف إضراب الأطباء الذي أعلن عنه من قبل نقابة الأطباء الفلسطينيين، بعد دعوى تقدمت بها وزارة الصحة الفلسطينية والنائب العام.

وصدر القرار من المحكمة المشكلة من هيئة القاضي حازم ادكيدك وعضوية القاضيين بشار نمر وثائر العمري.

نقيب الأطباء لــPNN: “التفرغ الكامل للعمل” الذي إشترطته الحكومة لم يكن ضمن الإتفاقية وله تداعيات مالية

إلى ذلك، قال الدكتور صبحة، إن مطالب النقابة ليست جديدة، وإنما “قديمة جديدة”، بمعنى إن مطالب النقابة هي منذ أكثر من عام، مؤكدا أنه وبتاريخ 4/3/2020 كان هناك إتفاقية بين النقابة والحكومة بعد سلسلة من الإجراءات الإحتجاجية، أن تنفذ غالبية بنود الإتفاقية بتاريخ 1/4/2020، ونظرا لظروف جائحة “كورونا”، وعدم تحويل أموال المقاصة من الجانب الإسرائيلي تم تأجيل تلك المطالب لمدة 5 شهور، مشيرا إلى أن الحكومة لم ترد على أية مراسلات في حينها، ما أضطر النقابة إلى إتخاذ خطوات إحتجاجية ردا على عدم إلتزام الحكومة بالإتفاق الذي نص على أن يتم تنفيذ تلك المطالب في شهري فبراير الماضي ومارس الحالي.

وأوضح د. صبحة لبرنامج “صباحنا غير”، اليوم الخميس، والذي يبث عبر شبكة PNN الإخبارية، أن النقابة تفاجأت بشرط الحكومة “تنفيذ مطالب الأطباء مقابل تفرغهم الكامل للعمل”، قائلا أن هناك ساعات عمل محددة متفق عليها، وأن التفرغ الكامل للعمل لم يكن مدرجا في الإتفاق، مشيرا إلى أن هذا الشرط له تداعيات مالية.

وأوضح أن النقابة مع التفرغ للعمل، ولكن هذا له تداعيات مالية لا تقوى الحكومة الفلسطينية عليها، في ظل الظروف الإقتصادية والصحية التي تعيشها فلسطين.

وقال أن قرار الذهاب إلى الإضراب جاء بعد عدم إلتزام الحكومة بوعودها، وعدم الرد على إتصالات النقابة.

وأضاف:” نحن موظفون في هذه الحكومة، ولا نريد العمل مع هكذا حكومة تستنكر الإتفاقيات والتفاهمات، أعطينا الإنذار تلو الإنذار”، مؤكدا أنه وفي حال الإلتزام بتلك الإتفاقيات وتطبيقها، ستعود الأمور إلى ما كانت عليه.

وأكد على إصرار النقابة على الإضراب، وإستقبال وتقديم الخدمة لأي مريض مجانا من البيوت.

وأكد نقيب الأطباء أن تعامل الحكومة وإعتداء بعض المواطنين على الكوادر الطبية سيؤدي إلى تهجير الكوادر الطبية الفلسطينية إلى الخارج.

نقابة الأطباء تعلن عن توقف العمل بشكل كامل في مرافق وزارة الصحة إعتبارا من يوم الأحد المقبل

كما أعلن النقابة في بيان لها، وصل PNN نسخة عنه، عن توقف العمل بشكل كامل في كل مرافق وزارة الصحة، مع عدم التوجه، إعتبارا من يوم الأحد المقبل 28/03/2021، داعية الحكومة إلى تحمل مسؤولياتها أمام الشعب، ووضع خططتها التي تراها مناسبة لعلاج المرضى داخل مراكزها.

وقالت:” لقد توافقنا قبل عام ووقعنا مع الحكومه اتفاقا كان من المفروض أن ينفذ قبل عدة أشهر، ولكن لم ينفذ، عدنا وتوافقنا قبل اسبوعين لتنفيذ الإتفاقية على قسيمة هذا الشهر، ولكن لا عهد لمن أمتهن سياسة التضليل والمماطلة”، إننا وبعد كل ما ابديناه من تضحيات ومن تقدم للصفوف في مواجهة جائحة كورونا وضحينا بالغالي والنفيس للدفاع عن صحة أبناء شعبنا مقدمين بذلك الشهداء من أبناء الجيش الأبيض، اذ نعتذر لأبناء شعبنا الأعزاء عن عدم تقديم الخدمه الصحية في المراكز الحكومية لهم فقد طفح الكيل”.

الحكومة تبدي استعدادها لتنفيذ مطالب الأطباء مقابل تفرغهم الكامل للعمل

شركة كهرباء القدس