حملة ع كيفك
الرئيسية / فلسطينيون في المهجر / كندا: إحياء الذكرى الـ 45 ليوم الأرض
أرشيفية

كندا: إحياء الذكرى الـ 45 ليوم الأرض

أوتاوا/PNN- أحيت الجمعية العربية الفلسطينية الكندية، والمفوضية الفلسطينية العامة لدى كندا، ولجنة الصداقة البرلمانية كندا – فلسطين، الذكرى الـ 45 ليوم الأرض الخالد.

وجرى تنظيم فعالية افتراضية، شارك فيها أعضاء مجلس السفراء العرب المعتمدون لدى كندا، وجمعيات الجالية الفلسطينية فيها.

وفي كلمتها، أكدت سفيرة دولة فلسطين لدى كندا هالة أبو حصيرة، أهمية إحياء يوم الأرض، للتأكيد على صمود شعبنا الفلسطيني على أرضه ضد المشروع الاستيطاني الاستعماري الإسرائيلي، والذي يرتكز على الاستيطان والاستيلاء على الأراضي وهدم البيوت، كما أنه تأكيد على أهمية تذكير العالم بالظلم الواقع على شعبنا وبعدالة قضيته ونضاله من أجل حريته واستقلاله.

وشددت على أن ما يحدث في القدس الشرقية، من محاولات إسرائيل لتهجير المواطنين الفلسطينيين من منازلهم وبخاصة في حي الشيخ جراح وبلدة سلوان وقرية الولجة، ما هو الا استمرار لسياسة التطهير العرقي التي تنتهجها إسرائيل ضد شعبنا، ولسياسة الضم للأرض الفلسطينية.

ونوهت إلى أن نقل السكان الواقعين تحت الاحتلال يعتبر جريمة حرب بحسب اتفاقية جنيف الرابعة، داعية الى محاسبة إسرائيل أمام محكمة الجنايات الدولية على جرائمها ضد شعبنا.

وركزت أبو حصيرة على أهمية دعم المحكمة من قبل الدول الموقعة على ميثاق روما، وعدم محاولة تقويض التحقيق الذي أقرته مؤخرا، حيث أن المساءلة يجب الا تكال بمكيالين، ويجب أن تنطبق على جميع الدول بما فيها إسرائيل، منددة بمحاولات إسرائيل تهديد وعقاب طاقم المحكمة ووزير خارجية دولة فلسطين والفريق الفلسطيني المكلف بهذا الملف.

وتحدثت عن أهمية إجراء الانتخابات العامة في فلسطين، التي هي مطلب وطني وشعبي فلسطيني وعلى كونها عملية شفافة وديمقراطية، متطرقة لمبادرة الرئيس محمود عباس عقد مؤتمر دولي للسلام متعدد الأطراف على أساس المرجعيات المتفق عليها وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وتحدث سفير الجمهورية اليمنية، عميد مجلس السفراء العرب المعتمدين لدى كندا جمال السلال في كلمته باسم مجلس السفراء العرب حول أهمية دعم الدول العربية لنضال الشعب الفلسطيني وصموده على أرضه، مشددا على أهمية المبادرة العربية للسلام، لتحقيق حل عادل وشامل يفضي الى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وتفعيل اللجنة الرباعية للسلام.

ودعا الحكومة الكندية لتحمل مسؤوليتها واتخاذ موقف داعم للقضية الفلسطينية، خصوصا في مجال حقوق الانسان، بما ينسجم مع مواقف كندا الدولية بهذا الخصوص.

بدورهما، أكدت رئيسة لجنة الصداقة البرلمانية كندا – فلسطين سلمى زاهد، والنائب الكساندر بولاريس عن “الحزب الديمقراطي الجديد”، أهمية نيل الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة طبقا لقرارات الشرعية الدولية.

شركة كهرباء القدس