حملة السرعة ماكس
الرئيسية / سياسة / مستوطنون يستولون على طريق زراعية ويقطعون أشجار زيتون في سلفيت

مستوطنون يستولون على طريق زراعية ويقطعون أشجار زيتون في سلفيت

سلفيت/ PNN/ قطع مستوطنون، مساء اليوم الاثنين، أشجار زيتون وهدموا عددا من السلاسل الحجرية، بعد استيلائهم على طريق زراعية يستخدمها المزارعون غرب قرية حارس شمال غرب سلفيت.

وقال رئيس مجلس حارس، عمر سمارة، إن مستوطنين من مستوطنة “رفافا” المقامة على أراضي القرية وبلدة دير استيا المجاورة، قاموا بقطع الأشجار التي تعود ملكيتها للمواطنة عائشة قاسم.

وأضاف سمرة أن المستوطنين هدموا سلاسل حجرية وخربوا أراض مملوكة لأبناء المرحوم يوسف صوف.

وأشار إلى أن المستوطنين يهدفون من خلال الاستيلاء على الطريق وتوسعتها، إلى إيجاد طريق بديل لهم، رغم أنهم يملكون طريقا إلى المستوطنة.

وتقع قرية حارس إلى الغرب من مدينة سلفيت على بعد 6كم عن المدينة، حيث تبلغ المساحة الإجمالية 8,450 دونم، ويبلغ مسطح القرية نحو 320 دونم، وتحيط بها من الشمال قرية دير استيا، ومن الشرق كفل حارس، وبروقين وكفر الديك من الجنوب الغربي، ومن الغرب قراوة بني حسان.

ويبلغ عدد سكان القرية حوالي (4,137) نسمة حسب إحصاءات دائرة الإحصاء المركزي الفلسطيني لعام (2017) يعيشون داخل القرية، أما العائلات التي ينتمي إليها سكان القرية فهي: أبو عطا، داود، سلامة، سلطان، شحادة، وصوف، عواد، فزع، قاسم، كليب.

ويستهدف الاحتلال قرية حارس من خلال أعمال التجريف واقتلاع أشجار الزيتون والإخطارات، والتي كان منها إخطار إخلاء للأرض بدعوى “تغيير معالمها”، وفق مزاعمهم.

وتعيش قرية حارس ما تعيشه محافظة سلفيت ببلداتها وقراها معاناة شديدة وحالة من التمزق بفعل انتهاكات الاحتلال والاستيطان المتمثلة بتصاعد وتيرة الاستيطان، وجدار العزل العنصري، والتلوث البيئي الناتج عن مخلفات المستوطنات خاصة المناطق الصناعية، وسرقة آلاف الدونمات الزراعية، ومصادر المياه الجوفية، وطمس معالمها التاريخية والدينية.

شركة كهرباء القدس