حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / الصالحي يدعو الرئيس لمطالبة الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي بفتح مراكز اقتراع في مقارها في القدس والرقابة على الانتخابات فيها

الصالحي يدعو الرئيس لمطالبة الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي بفتح مراكز اقتراع في مقارها في القدس والرقابة على الانتخابات فيها

بيت لحم/PNN- دعا بسام الصالحي، أمين عام حزب الشعب الفلسطيني، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، الى توحيد لغة كافة القوى الفلسطينية برفض الانتخابات دون القدس والى عدم الايحاء بالاستعداد لتهميش هذه القضية تحت اية ذريعة كانت.

وفي بيان له، السبت،قال الصالحي إن النضال لضمان مشاركة القدس في الانتخابات هو هدف ثابت لحزب الشعب الفلسطيني وأن التسليم بانتخابات دون القدس هو موافقة ضمنية على صفقة القرن.

واعتبر أن الاتفاق على آليات ترجمة موقف القوى برفض الانتخابات دون القدس بات اكثر الحاحا بعد انتهاء تسجيل القوائم ورفض “اسرائيل” الالتزام باية تعهدات في القدس.

وقال انه في ظل تنكر اسرائيل الواضح لالتزاماتها في القدس، فإننا ندعو الرئيس ابو مازن بوصفه رئيسا للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، التي ابرمت الاتفاقات مع “اسرائيل”، لمطالبة الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي الذين رعوا هذه الاتفاقات بتحمل مسؤولياتهم وفتح مقار الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي وعددها مجتمعة 17 موقعا للتصويت من قبل ناخبي القدس في مدينتهم، والتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية من اجل تحقيق ذلك.

كما دعا الصالحي الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي للاشراف والرقابة على هذه الانتخابات في القدس بما في ذلك حماية الدعاية الانتخابية وحصانة المرشحين والنشطاء من التهديدات والملاخقة الاسرائيلية وادانة اية محاولات اسرائيلية لمنع ذلك او لتخريب الانتخابات.

وقال إن حزب الشعب مصمم على استنفاد كل ادوات الضغط السياسي من اجل مشاركة ابناء شعبنا المقدسيين في هذه الانتخابات، دعاية وترشيحا وتصويتا، ومن مدينتهم، ولكنه في ذات الوقت لن ينزلق للمشاركة في انتخابات دون القدس، كما ويدعو الجميع وخاصة فتح وحماس، لعدم الانزلاق في ذلك.

شركة كهرباء القدس