حملة ع كيفك
الرئيسية / تقارير مصورة / مراسل PNN بغزة: المواطنون يأملون أن تؤدي الإنتخابات الى حلول تخرجهم من الأوضاع الصعبة التي يكابدونها …. شاهد الفيديو

مراسل PNN بغزة: المواطنون يأملون أن تؤدي الإنتخابات الى حلول تخرجهم من الأوضاع الصعبة التي يكابدونها …. شاهد الفيديو

غزة /PNN/ احمد مسعود – يترقب المواطنون الفلسطينيون في قطاع غزة المشاركة في الانتخابات التشريعية الفلسطينية المقررة في الثاني والعشرين من شهر ايار لعلها تكون قادرة على حل ازمات اقتصادية وسياسية واجتماعية يعايشونها بعد ان تكدست نتيجة سنوات الانقسام المستمر حتى يومنا هذا.

كاميرا شبكة فلسطين الاخبارية PNN في قطاع غزة استطلعت اراء المواطنين الفلسطينين في القطاع الذين اثقلتهم هموم الحياة اليومية في ظل انقسام وحصار مستمر منذ اكثر من خمسة عشر عاما حيث تجري التحضيرات على قدم وساق لاجراء الانتخابات خصوصا بعد ان اعلنت لجنة الانتخابات انتهاء عملية ترشيح القوائم لخوض الانتخابات للمجلس التشريعي.

وفي هذا الاطار قالت المواطنة ياسمين النجار من سكان مدينة غزة انها تامل بان تساهم الانتخابات بحل اشكاليات عديدة على اكثر من صعيد اهمها انهاء الانقسام معربة عن املها ان تسعى القوائم الستة والثلاثين التي تم قبولها لخوض الانتخابات ان تكون برامجها منصفة للمواطنين خصوصا في غزة.

من جهته قال المواطن محمود ابو حصيرة ان وجود اعداد كبيرة من المتنافسين والكتل الانتخابية يعكس الامل بالافضل للمواطن الفلسطيني متمنيا بان يلبي الفائزون في المجلس التشريعي القادم طموحات ابناء الشعب الفلسطيني السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

ولم يخفي المواطنون في غزة مخاوفهم من تاجيل الانتخابات او الغاءها موضحين ان ذلك سيعمق الازمات المتكدسة اصلا لما يزيد عن خمسة عشر عاما بسبب استمرار الانقسام.

و الشاب اسامة مرتجى انه كان يامل ان تكون حركة فتح موحدة في الانتخابات لتكون قادرة على حمل هموم المواطنين خصوصا في قطاع غزة لكنها مع الاسف تدخل الانتخابات وهي منقسمة الى اكثر من قائمة انتخابية مما سيشتت الاصوات ويضعفها اما فصائل اخرى وعلى راسها حركة حماس.

واشار الى ان المحللين يرون ان تشتت الحركة الى عدة قوائم سيضعفها مما يضعف الامال بوجود حلول للمواطن الذي ما يزال يامل بان تتوحد الجهود الفتحاوية والفصائلية لانهاء الانقسام وان يعمل الجميع على مساعدة اهالي القطاع .

شركة كهرباء القدس