حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / ‪ 20 انتهاكاً ضد الحريات الاعلامية في الضفة والقطاع خلال آذار‬

‪ 20 انتهاكاً ضد الحريات الاعلامية في الضفة والقطاع خلال آذار‬

رام الله/PNN- رصد المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية “مدى”، ووثق خلال شهر آذار ما مجموعه 20 انتهاكاً ضد الحريات الاعلامية في الضفة الغربية وقطاع غزة، ارتكب الاحتلال الاسرئيلي معظمها، وذلك مقارنة بما مجموعه 21 انتهاكا سجلت خلال شهر شباط الذي سبقه.

الانتهاكات ضد الحريات الاعلامية في الضفة وغزة خلال الشهرين الاخيرين

الانتهاكات الاسرائيلية

ارتكب جيش وسلطات الاحتلال الاسرائيلي ومستوطنوه ما مجموعه 15 اعتداء ضد الحريات الاعلامية والطواقم الصحفية خلال شهر آذار الماضي شملت اعتداء مجموعة من المستوطنين على طاقم وكالة الاناضول التركية الذي ضم مصطفى النذير اياد الخاروف، وفايز حمزة ابو رميلة وايجريبت ايلالب، بالضرب وتحطيم مركبتهم، اثناء اعدادهم تقريرا عن وباء كورونا في حي الاسفرين بالشطر الغربي من القدس، ومنع الجيش طاقم تلفزيون فلسطين الذي ضم عمر ابو عوض وفتحي براهمة وسامر ابو سليمان، ومصور وكالة رويترز عادل ابو نعمة ومصور وكالة “وفا” سليمان ابو سرور من تغطية عمليات هدم الجيش مساكن في الاغوار، واحتجاز الجنود الصحفي معتصم سقف الحيط بعد ان قيدوه نحو ثلاث ساعات بينما كان متجها لتغطية مسيرة ضد الاستيطان في بيت دجن شرق نابلس، واستدعاء المخابرات الاسرائيلية مدير شركة We One للصحافة والإعلام والإنتاج السينمائي أكرم سعيد أبوشلبك والتحقيق معه بتهمة القيام بانشطة اعلامية داخل القدس، واعتقال الصحفية منى القواسمي وابعادها عن المسجد الاقصى لمدة اسبوع واحتجاز معدات تصوير، ومنع طاقم تلفزيون فلسطين (ضم بكر محمد صباح ممدوح ومثقال الجيوسي)، والصحفي الحر محمود فوزي، ومراسل شبكة قدس الاخبارية عبد البحص من تغطية اقتحام نفذه مستوطنون لجبل العرمة في بلدة بيتا جنوب نابلس، واحتجاز طاقم تلفزيون فلسطين في الخليل (ضم جهاد القواسمي وعرين العملة واياد الهشلمون) اثناء اعدادهم تقريرا حول الاستيطان في منطقة عين البيضا جنوب الخليل.

الإنتهاكات الفلسطينية

شهد الشهر الماضي ما مجموعه 5 انتهاكات ارتكبتها جهات فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة (3 منها وقعت في غزة و 2 بالضفة) شملت استدعاء نيابة المؤسسات في غزة الصحفي يوسف محمد فارس والتحقيق معه حول ارتباط بشكوى مرفوعة ضده منذ العام 2020 من قبل جمعية الفلاح الخيرية بسبب منشور له ينتقد فيه اداء الجمعية، وتهديد الصحفي محمد عوض بالاعتقال، واستدعائه مرتين عبر الهاتف من قبل مجهولين ادعوا بانهم من بلدية النصيرات تارة ومن المباحث تارة اخرى ومن الشرطة تارة ثالثة، اثر نشره تعليقا حول شراء رئيس بلدية النصيرات سيارة جيب بـ 33 الف دولار وتجديد اثاث مكتبه بنحو 100 شيكل، واعتقال الشرطة الفلسطينية الصحفي مجاهد السعدي والاعتداء عليه اثناء تغطيته اعتصاما في جنين نظمته نساء احتجاجا على تقصير اجهزة الامن الفلسطينية بضبط الاوضاع في بلدة برقين التي شهدت عمليات اطلاق نار متكررة اثر خلافات بالبلدة.

شركة كهرباء القدس