حملة السرعة ماكس
الرئيسية / محليات / الشيخ: الحوار مستمر بين “فتح” والبرغوثي من أجل إعادته إلى صفوف الحركة.. ولا إنتخابات بدون القدس
حسين الشيخ

الشيخ: الحوار مستمر بين “فتح” والبرغوثي من أجل إعادته إلى صفوف الحركة.. ولا إنتخابات بدون القدس

رام الله/PNN-  قال وزير الشؤون المدنية، عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” حسين الشيخ، إن أنظمة حركة فتح ليست حديدية وإنما هي جماهيرية شعبية جامعة لكل أطياف شعبنا الفلسطيني.

وأكد الشيخ في حديث لإذاعة “صوت الوطن”، اليوم الأحد، “أن البعض يظن بأن ما تتعرض له الحركة هذه الفترة يشكل نهايتها، ولكن للأسف فتح عصية على الانكسار وهي كطائر الفينيق تحلق بالسماء”.

وحول رأيه بما يحدث بين الحركة والأسير مروان البرغوثي، أكد الشيخ على مواصلة  الحوار بين حركة “فتح” والبرغوثي، من أجل إعادته إلى صفوف الحركة، رافضا ما يتم تداوله عن أنه خارج الحركة، متمنيا نجاح كل الجهود بهذا الخصوص، قائلا :” كل ضرر يمس بالحركة يخدم الأعداء ومن يكره الخير للوطن فلسطين”.

وأضاف : ” كل الخلافات الداخلية لا تعيق عمل الحركة، وهذا ما رأيناه منذ انطلاقتها عام 1965، وهي أكبر من قيادتها وأهدافها وما تسعى له”.

وفيما يتعلق بإجراء الانتخابات في القدس، قال الشيخ:” أرسلنا طلبا لقيادة الاحتلال للسماح بإجراء الانتخابات داخل ضواحيها ولكن لحتى اللحظة لم يرد علينا”.

وأكد أن الخضوع لقرار منع الاحتلال إجراء الانتخابات بالقدس هو تسليم لـ”صفقة القرن”، وإعتبار القدس عاصمة لـ”إسرائيل”، مؤكدا أنه لا يوجد فلسطيني وطني حر يقبل بذلك.

وفي حديثه عن المشاكل العالقة بقطاع غزة، قال:” حصلنا على قرار خطي من قبل الرئاسة بحل كافة القضايا ومن ضمنها تعيينات 2005، المتقاعدين قسراً وعودة الرواتب كما كانت بالسابق 100%”.

وأضاف:” يوجد قرار بحل قضية ملف تعيينات 2005، ولكن يجب من الجميع تحمل ما تتعرض له السلطة من حصار وتقليصات مالية”.

وأكدت” نسعى لإيجاد حلول لكافة المشاكل خاصة فيما يتعلق برواتب الموظفين، ولكن بشكل لا يرهق خزينة الدولة”.

وتمنى الشيخ من الجميع تحمل ما تتعرض له السلطة من حصار وتقليصات مالية لعل من أبرزها عدم استلام أموال المقاصة، مؤكدا أن كافة المشاكل في طريقها للحل.

شركة كهرباء القدس