حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / التنمية الاجتماعية: قدمنا خدمات لحوالي 2577 طفل خلال العام 2020
د. أحمد مجدلاني

التنمية الاجتماعية: قدمنا خدمات لحوالي 2577 طفل خلال العام 2020

رام الله/PNN- قال وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني ” أن وزارة التنمية الاجتماعية عملت على توفير الحماية داخل الأسرة لنحو 725 طفلاً ممن تعرضوا للعنف والإهمال والاستغلال خلال العام 2020، كما قامت الوزارة بمتابعة اجراءات الوساطة لنحو 688 من الأطفال في خلاف مع القانون الأحداث ذلك انطلاقا من استراتيجية الوزارة بتحقيق المصلحة الفضلى للطفل

وجاء ذلك خلال التقرير الذي أصدرته الادارة العامة للأسرة والطفولة بوزارة التنمية بمناسبة يوم الطفل الفلسطيني الذي يصادف الخامس من نيسان من كل عام حول مستجدات العمل بقطاع الطفولة خلال العام 2020، حيث تعاطى مرشدو الطفولة في مديريات التنمية الاجتماعية في الضفة الغربية مع 911 طفل تعرضوا للعنف والإهمال والاستغلال في حين تعاطى مرشدو الحماية العاملين مع الاحدث في المديريات ذاتها مع 1666 من الأطفال الأحداث في خلاف مع القانون.

وتابع وزير التنمية الاجتماعية ” أن يوم الطفل الفلسطيني يشهد على معاناة أطفال فلسطين تحت الاحتلال الذي ما زال ورغم كافة الظروف التي يمر بها العالم يعتقل نحو 140 طفلا قاصر في سجونه وأن الاحتلال هو السبب الاكبر لإنتاج العنف والكراهية والاستغلال والانتهاكات دعياً المجتمع الدولي والمنظمات الدولية تحمل مسؤولياتها لمناصرة أطفال فلسطين وصيانة حقوقهم والضغط بشكل فاعل وحقيقي على حكومة الاحتلال الإسرائيلي لكي تلتزم بالمواثيق الدولية الداعية لاحترام حقوق الأطفال، والإفراج الفوري عن جميع الأطفال الفلسطينيين المعتقلين في سجونها، ووقف الممارسات العنصرية والانتهاكات المتكررة بحق الطفولة في فلسطين.”

وأوضح وزير التنمية الاجتماعية بأن قاعدة البيانات الخاصة بالأطفال الذين تعرضوا للعنف والإهمال والاستغلال والتي تُحدث بشكل دوري تبعاً للمستجدات، أظهرت أن 55% هم ذكور و45% هم إناث وأن 45% من الاطفال الذين تعرضوا للعنف والإهمال والاستغلال تتراوح أعمارهم بين 6-12 سنة، على صعيد الأطفال الأحداث احتل الأطفال الذكور نسبة97.6 % بينما بلغت نسبة الاناث 2.3% وأن غالبية الاطفال الأحداث تتراوح اعمارهم بين 16-18 بنسبة 57.3% بينما الأحداث من الفئة العمرية 13-15 بلغت نسبتهم 33.7%.

وأضاف د. مجدلاني” فيما يتعلق بشكل العنف سجل الاهمال وسوء المعاملة النسبة الاكبر والتي بلغت 75% تلاها الاعتداء الجسدي ومن ثم الاستغلال الاقتصادي يليه والاعتداء الجنسي (التحرش) والاعتداء الجنسي الكامل، وقد تنوعت مصادر هذه الاعتداءات حيث تشير البيانات أن الاعتداء داخل الأسر سجل 82% وهذا الارتفاع للعنف داخل الأسرة يمكن تفسيره في ظل الجائحة بسبب الحد من حركة الأطفال ومنع الاختلاط وإجراءات التباعد الاجتماعي، الأمر الذي ضاعف من الضغط الاجتماعي داخل الأسرة، بينما سجل العنف خارج الأسر ما نسبته 18%.”

وتوزعت الحالات الاطفال المعنفين الذين تم التعاطي معها وفقا للتجمعات السكانية بنسبة 50% في المدينة تليها القرية بنسبة 43% ومن ثم المخيمات بنسبة 7%.

واستعرض وزير التنمية الخدمات التي تقدمها الوزراة للأطفال والمتمثلة بخدمات حماية ورعاية الاطفال في أسرهم وأسر بديلة ومؤسسات رعاية، وخدمات الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال، وأسرهم وخدمات الدعم القانوني وخدمات الرعاية الصحية والدعم والمناصرة لحقوق الطفل وتنمية القدرات والتأهيل والمشاركة المجتمعية المساعدات المباشرة وغير المباشرة للأطفال وأسرهم اضافة لتأمين الصحي والإعفاءات المدرسية المساعدات الإغاثية والطارئة الارشاد الفردي والجماعي للأطفال وأسرهم.

وهنأ وزير التنمية أطفال فلسطين بمناسبة يوم الطفل الفلسطيني كما توجه بالتحية لمرشدي حماية الطفولة في الميدان والعاملين في مراكز الحماية والرعاية للأطفال هؤلاء الجنود المجهولين على ما يبذلونه لخدمة اطفالنا.

والجدير ذكره أن وزارة التنمية الاجتماعية ستطلق برنامج فعاليات الاحتفال بيوم الطفل الفلسطيني تحت شعار (رعاية وحماية وصحة دائمة من اجل طفولة آمنة) بالشراكة مع الحركة العالمية للدفاع عن الاطفال ومؤسسة أطفال الحرب الهولندية وبمشاركة محافظة نابلس والمؤسسات العاملة في قطاع الطفولة من منطقة فروش بيت دجن التي تتعرض لاعتداءات الاحتلال وقطعان مستوطنيه.

شركة كهرباء القدس