حملة السرعة ماكس
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / تفاعل واسع في الأردن مع رسالة الملك عبد الله الثاني حول قضية الأمير حمزة
العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني

تفاعل واسع في الأردن مع رسالة الملك عبد الله الثاني حول قضية الأمير حمزة

عمّان/PNN- شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، تفاعلا واسعا مع كلمة الملك عبد الله الثاني التي تحدث فيها عن مكان إقامة الأمير حمزة، والأحداث الأخيرة التي شهدها الأردن خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال الملك عبد الله في رسالة وجهها إلى الأردنيين يوم الأربعاء، إن “الأمير حمزة بن الحسين مع عائلته في قصره وتحت رعايته (رعاية الملك)”، مضيفا: “قررت التعامل مع موضوع الأمير حمزة في إطار الأسرة الهاشمية، وأوكلت هذا المسار إلى عمي صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال. والتزم الأمير حمزة أمام الأسرة أن يسير على نهج الآباء والأجداد، وأن يكون مخلصا لرسالتهم، وأن يضع مصلحة الأردن ودستوره وقوانينه فوق أي اعتبارات أخرى”.

وأشار العاهل الأردني إلى أن “تحدي الأيام الماضية لم يكن هو الأصعب أو الأخطر على استقرار وطننا، لكنه كان لي الأكثر إيلاما، ذلك أن أطراف الفتنة كانت من داخل بيتنا الواحد وخارجه، ولا شيء يقترب مما شعرت به من صدمة وألم وغضب، كأخ وكولي أمر العائلة الهاشمية، وكقائد لهذا الشعب العزيز”.

ولقيت رسالة الملك تفاعلا واسعا من جانب الأردنيين على مواقع التواصل، وسرعان ما دشّن ناشطون هاشتاغ “أبو حسين قايدنا” على موقع تويتر، وتداولوا عبره آلاف التغريدات التي تجاوزت أكثر من 11500 تغريدة.

جاء ذلك، بعد يوم واحد فقط من هاشتاغ آخر بعنوان “أين الأمير حمزة؟” غرّد عبره آلاف الأردنيين الذين تساءلوا عن مكان الأخ غير الشقيق للملك، عقب حديثه في تسجيلات فيديو عن وضعه تحت الإقامة الجبرية، وقطع خطوط الاتصالات والإنترنت عن بيته.

وقد ظهر هاشتاغ “أين الأمير حمزة” بعد تقرير لصحيفة نيويورك تايمز يتحدث عن مكان إقامة الأمير.

وقالت الصحيفة في تقرير يوم الثلاثاء، نقلا عن شخص وصفته بأنه على علم بمكان الأمير حمزة، أن الأمير في قصره، واتصالاته مقيدة.

وكان الديوان الملكي الأردني، قد نشر مساء الإثنين، رسالة قال إن الأمير حمزة بن الحسين وقّعها في منزل الأمير الحسن بحضور عدد من الأمراء.

وأوضح الديوان الملكي أن الأمير حسن والأمراء هاشم بن الحسين، وطلال بن محمد، وغازي بن محمد، وراشد بن الحسن، اجتمعوا، اليوم الإثنين، مع الأمير حمزة في منزل الأمير الحسن، حيث وقع الأمير حمزة رسالة يؤكد فيها ولاءه للملك عبد الله الثاني، ويقول: “أضع نفسي بين يدي جلالة الملك”، ويلتزم بالدستور الأردني.

القدس العربي

شركة كهرباء القدس