حملة السرعة ماكس
الرئيسية / محليات / عبد الله الزغاري رئيسا لنادي الاسير خلفا لقدورة فارس

عبد الله الزغاري رئيسا لنادي الاسير خلفا لقدورة فارس

بيت لحم/PNN- قرر مجلس إدارة نادي الأسير خلال اجتماع عقده يوم أمس، اختيار عبد الله الزغاري رئيسًا لجمعية نادي الأسير، خلفًا لرئيس نادي الأسير السابق قدورة فارس الذي قدم استقالته على ضوء ترشحه في الانتخابات التشريعية الفلسطينية، إضافة إلى ناصر قوس مدير نادي الأسير في القدس سابقًا، والذي قدم كذلك استقالته بعد ترشحه للانتخابات التشريعية.

كما تم اختيار محمود صوافطة نائًبا لرئيس مجلس الإدارة، وناصر شلون أمنيًا للسر، ورائد عامر مديرًا عامًا لنادي الأسير، وأمجد النجار الناطق الإعلامي باسم نادي الأسير، وراغب أبو دياك مشرفًا على كلية الشهيد أبو جهاد التابعة لنادي الأسير، وذلك في إطار تدوير المهام في الجمعية، إلى حين انعقاد انتخابات الهيئة العامة لجمعية نادي الأسير الفلسطيني.

وعبر مجلس إدارة نادي الأسير عن تقديره العالي للدور الكبير الذي بذله المناضل قدورة فارس على مدار السنوات السابقة في العمل ليل نهار لخدمة أسرانا وأسيراتنا وعائلاتهم، والدفاع عن حقوقهم، والحفاظ على دور جمعية نادي الأسير، التي ولدت من رحم إضراب الأسرى (معركة بركان أيلول) عام 1992، وبدأت رحلتها خارج الأسر منذ عام 1993 حتى اليوم.

وثمن كذلك الدور الكبير الذي بذله المناضل ناصر قوس في القدس، وبما واجهه من تحديات كبيرة وخاصّة في متابعة قضايا الأسرى وعائلاتهم على مدار السنوات الماضية، كما وهنأ مجلس الإدارة الثقة التي مُنحت لعضو مجلس الإدارة مؤيد شعبان بتعيينه رئيسًا لهيئة مقاومة الجدار والاستيطان.

وناقش المجتمعون عدة قضايا مركزية تتعلق بشؤون الأسرى في سجون الاحتلال، كما تم مناقشة الفعاليات المقررة ليوم الأسير الفلسطيني لهذا العام.

وأكد نادي الأسير على دعوته المستمرة بضرورة أن يكون هناك استراتيجية وطنية واضحة من الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية، نلمس فيها تغييرًا واضحًا في متابعة قضية أسرانا في سجون الاحتلال، وما يرافق هذه القضية من تحديات كبيرة على عدة أصعدة، واستمرار الاحتلال في استهداف أسرانا وأسيراتنا عبر جملة من السياسات التنكيلية الممنهجة.

عن رئيس جمعية نادي الأسير عبد الله الزغاري

عبد الله محمود راجح الزغاري مواليد عام 1971م من مخيم الدهيشة في بيت لحم.

انخرط الزغاري في العمل الشعبي والوطني في مرحلة مبكرة من عمره، وتعرض للاعتقال عدة مرات في أعوام الثمانينيات والتسعينيات، وهو أحد أعضاء الهيئة التأسيسية لنادي الأسير الفلسطيني.

يحمل شهادة الماجستير في التنمية والتخطيط وبناء المؤسسات من جامعة القدس.

شغل منصب رئيسًا لمنظمة الشبيبة الفتحاوية في إقليم بيت لحم خلال الأعوام 1998 لغاية 2006.

كما وشغل مديرًا لنادي الأسير الفلسطيني في محافظة بيت لحم من عام 2006- 2010.

وانتخب عضوًا في مجلس إدارة نادي الأسير منذ عام 2016.

ولاحقًا مديرًا تنفيذيًا للجمعية، ثم ناطق إعلاميًا لها.

كما وشغل منصب رئيسًا لديوان رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين لمدة عامين.

واُنتخب عام 2014 عضوًا في إقليم حركة فتح في بيت لحم ولا زال لغاية الآن، وقد مثل نادي الأسير في العديد الندوات والمؤتمرات المحلية والدولية.

شركة كهرباء القدس