حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / أبوليلى يدعو للقاء وطني لوضع خطة لإنجاز الانتخابات في القدس وصونها من مشاريع التهويد والأسرلة

أبوليلى يدعو للقاء وطني لوضع خطة لإنجاز الانتخابات في القدس وصونها من مشاريع التهويد والأسرلة

رام الله/PNN- دعا نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية قيس عبد الكريم (أبو ليلى)، إلى عقد لقاء وطني شامل، يضم القوى الفلسطينية كافة، وباقي الفعاليات الوطنية والمجتمعية، لوضع خطة وطنية لمجابهة مخططات سلطات الاحتلال لتعطيل الانتخابات في مدينة القدس المحتلة، بذريعة أنها عاصمة لدولة الاحتلال، بإعتراف من الولايات المتحدة ودول أخرى تابعة لها.

وأضاف عبد الكريم في بيان أصدرته الجبهة، اليوم السبت، أن حق شعبنا الفلسطيني في القدس المحتلة في ممارسة حقوقه الوطنية، ومنها المشاركة في الانتخابات، ترشيحاً ودعاية وإقتراعاً، لا تقرره حكومة الاحتلال، ولا يحق لها العبث به، أو وضع فيتو عليه، بل هو حق تكفله حقوقنا الوطنية، والواقع القانوني للقدس باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة وعاصمة دولة فلسطين، التي تعترف بها أكثر من 139 دولة، وتحتل مقعدها، عضواً مراقباً في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأدان عبد الكريم سياسات التهويد والأسرلة التي تتبعها سلطات الاحتلال الإسرائيلي، لطمس المعالم الوطنية لمدينة القدس، مؤكداً أن معركة صون القدس، وصون حقوق المقدسيين، هي معركة الشعب الفلسطيني كله، أينما حل، داخل الوطن، بجناحيه الـ 48+ الـ 67، والشتات، الأمر الذي يتطلب إجتراح استراتيجية وطنية، تتسلح بها الحركة الشعبية الفلسطينية وقواها السياسية، وتتوفر لها كل العناصر الضرورية لوضعها موضع التطبيق، بما يعزز قدرة أهلنا المقدسيين على الثبات والصمود، في وجه سياسات الحصار الخانق الذي تعمل سلطات الاحتلال على فرضه.

وختم نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية مؤكداً أن في مقدمة أهداف الخطة الوطنية المطلوب اجتراحها، والالتزام بها والعمل على تطبيقها، هو الدفاع عن المسجد الأقصى، وصونه، وإجهاض محاولات سلطات الاحتلال فرض تقسيمه زمانياً ومكانياً، بين أبناء شعبنا والمستوطنين، على غرار ما يتعرض له الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل.

شركة كهرباء القدس