حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان يطالب المجتمع الدولي بالتدخل لضمان حق المقدسيين في المشاركة في الانتخابات الفلسطينية

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان يطالب المجتمع الدولي بالتدخل لضمان حق المقدسيين في المشاركة في الانتخابات الفلسطينية

بيت لحم/PNN- طالب المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته والعمل الجدي من أجل عقد الانتخابات في مدينة القدس، بما يشمل ضمان حق المقدسيين في ممارسة حقهم في الانتخاب والترشح.

كما طالب في بيان له، وصل وطن، نسخة عنه، السبت، المجتمع الدولي بالضغط على دولة الاحتلال ومنع تدخلها بوسائل متنوعة في الانتخابات الفلسطينية.

يأتي ذلك بعدما منعت قوات الاحتلال عقد لقاء تشاوري لمناقشة الانتخابات العامة الفلسطينية في فندق الامبسادور، في حي الشيخ جراح، شمالي مدينة القدس المحتلة دعت له منظمات المجتمع المدني. سبق ذلك، اعتقال تلك القوات لمرشح عن قائمة “القدس موعدنا” في بيت لحم، بعد مداهمة منزله وإجراء تفتيش بداخله.

وأدان المركز بشدة ممارسات الاحتلال، ورأى أنها تندرج ضمن محاولات سلطات الاحتلال وضع عراقيل امام إجراء الانتخابات العامة الفلسطينية، كما تعكس قراراً سياسياً واضحاً بمنع مشاركة القدس في الانتخابات وحرمان المقدسيين من حقهم في الترشح والانتخاب.

ووفقا لتحقيقات المركز، ففي حوالي الساعة 11:00 من صباح يوم الثلاثاء الموافق 6 أبريل 2021، فرضت قوات الاحتلال طوقاً امنياً في حي الشيخ جراح، ونصبت الحواجز عند مداخله، ومنعت الاقتراب من محيط فندق الامبسادور، قبل موعد عقد لقاء تشاوري دعت له مؤسسات المجتمع المدني تحت عنوان: القانون الدولي يكفل للفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة حق الاقتراع. وشرعت تلك القوات بتوقيف مركبات المرشحين للانتخابات التشريعية، ضمن قائمة حركة فتح، ناصر محمد قوس، وغادة محمد ابو ربيع، بالاضافة الى مدير المقدسات في حركة فتح، عوض السلايمة، وعضو لجنة اقليم القدس في الحركة، عاهد الرشق، على الحاجز الذي اقامته قوات الاحتلال امام الفندق، وسلمتهم بلاغات لمراجعة مخابراتها في مركز تحقيق المسكوبية، في القدس المحتلة، للتحقيق معهم بممارسة انشطة محظورة في مدينة القدس. كما قامت باعتقال مدير مكتب حركة فتح في القدس، عادل ابو زنيد، ومدير فندق الامبسادور، سامي ابو دية، واقتادتهم معها.

شركة كهرباء القدس