حملة السرعة ماكس
الرئيسية / سياسة / الخارجية: تخاذل المجتمع الدولي شجع جيش الاحتلال والمستوطنين على تنفيذ اعتداءات مشتركة وعلنية

الخارجية: تخاذل المجتمع الدولي شجع جيش الاحتلال والمستوطنين على تنفيذ اعتداءات مشتركة وعلنية

رام الله/PNN- أكدت وزراة الخارجية والمغتربين، في بيان صحفي اليوم الاثنين، أن تخاذل المجتمع الدولي شجع جيش الاحتلال والمستوطنين على تنفيذ اعتداءات مشتركة وعلنية بحق المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم.

وقالت الوزارة في بيانها، “تتكرر وتتواصل اعتداءات المستوطنين وقوات الاحتلال على المواطنين الفلسطينيين وارضهم وبلداتهم بشكل مشترك وعلني على بصر وسمع المجتمع الدولي، وبالرغم من استمرار اعتداءات المستوطنين بحماية وإسناد ودعم قوات الاحتلال التي تتخذ مواقع قريبة من مكان هجمات المستوطنين على منازل المواطنين وأرضهم، الا أنه لوحظ في الآونة الأخيرة تكرار الاعتداءات المشتركة لقوات الإحتلال يرافقها عدد من المستوطنين كما حصل في اقتحام مناطق في بيت امر وإجبار المواطن سمير عبد الله الصليبي وعائلته على مغادرة أرضهم المحاذية لمستوطنة “كرمي تسور” جنوب بيت امر، وتخريب البنية التحتية لبيت زراعي بلاستيكي، وهو ذات الوضع في اقتحام نبع تل السلطان الأثري شمال أريحا، والاقتحامات المتواصلة لبلدة سبسطية ومواقعها الأثرية، وكذلك الهجمات المشتركة لقوات الاحتلال والمستوطنين على عديد المواقع الأثرية والتاريخية الواقعة في قلب البلدات والمدن الفلسطينية، وسط استمرار توزيع الأدوار بينهما لإرغام المراطنين على ترك أرضهم والابتعاد عنها وتهجيرهم منها كما هو حاصل بشكل يومي في الأغوار الفلسطينية.

وأدانت الوزارة بأشد العبارات اعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين المتواصلة لنهب وسرقة المزيد من الأرض الفلسطينية ومطاردة وملاحقة الوجود الفلسطيني في جميع المناطق المصنفة “ج” لتخصيصها كعمق استراتيجي للتوسع الاستيطاني.

واعتبرت أن شن الهجمات المشتركة على المواطنين الفلسطينيين دليل قاطع على أن إسرائيل دولة مستوطنين وتنفذ حكومتها رسميا سياسة استيطانية استعمارية وتخضع لرغباتهم واطماعهم، كما أن هذا المشهد يؤكد من جديد أن المستوطنين هم طليعة المشروع الصهيوني الاستعماري في أرض دولة فلسطين، وطليعة نظام الفصل العنصري المعتمد رسميا من قبل الحكومة الإسرائيلية، وهو أيضا استهتار واضح بالمجتمع الدولي وشرعياته وقراراته، واستخفاف باعلان الجنائية الدولية فتح تحقيق رسمي في جرائم الاحتلال وفي مقدمتها جريمة الإستيطان.

وأكدت الوزارة أن تخاذل المجتمع الدولي وضعف مواقفه وردود أفعاله تجاه جريمة الاستيطان المتواصلة شجع دولة الاحتلال على القيام بانتهاكات واعتداءات مشتركة وعلنية بين قوات الاحتلال ومليشات المستوطنين ضد المواطنين الفلسطينيين وأرضهم وممتلكاتهم ومقدساتهم.

شركة كهرباء القدس