حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / في الجمعة الأولى من رمضان: الاحتلال يعيق وصول المصلين للأقصى ويعتقل فتاة على قلنديا و8 من القدس

في الجمعة الأولى من رمضان: الاحتلال يعيق وصول المصلين للأقصى ويعتقل فتاة على قلنديا و8 من القدس

القدس المحتلة /PNN/ أعاقت قوات الاحتلال الاسرائيلي صباح اليوم، وصول المصلين الى المسجد الاقصى المبارك في الجمعة الاولى من شهر رمضان على الحواجز العسكرية المختلفة المؤدية للمدينة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أغلقت الحواجز المحيطة بالقدس المحتلة منذ ساعات الصباح الباكر وسمحت لعدد محدود من أبناء شعبنا من الدخول إلى القدس المحتلة.

وانتشرت قوات كبيرة من جيش الاحتلال داخل الأحياء المقدسية وأعاقت حركة المواطنين ومركباتهم من الوصول الى القدس القديمة ما اضطرهم الى السير على الأقدام لمسافات طويلة للوصول الى المسجد الاقصى.

و اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، فتاة على حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة حيث أفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال اعتقلت فتاة، لم تعرف هويتها بعد، واقتادها الى داخل الحاجز العسكري.

وداخل البلدة القديمة بالقدس المحتلة، وفق الشهود، نصبت قوات الاحتلال حواجز حديدية ودققت في هويات المارة في حارات وأزقة المسجد الأقصى المبارك، وحررت عدة مخالفات بحجة عدم ارتداء الكمامات، واحتجزت عددا منهم بحجة عدم حصولهم على تصاريح دخول للقدس.

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الجمعة، ثمانية شبان من داخل المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة.

وأوضحت وكالة “وفا” الرسمية، أن قوات الاحتلال اعتقلت ثمانية شبان عقب اقتحام المصلى القبلي والساحات الخارجية للمسجد في محاولة لإخراج المصلين منه.

وتجددت المواجهات مع قوات الاحتلال قرب باب العامود لليوم الثالث على التوالي وفي احياء مقدسية أخرى، إثر قمع الاحتلال الشبان المتواجدين بالقنابل الصوتية واستفزازات شرطة الاحتلال للمقدسيين، وانتهاكاتها بحق المسجد الأقصى.

واختطف مستعربون شابًا من منطقة باب العامود.

وعند باب الساهرة اعتدت قوات الاحتلال على الشبان المتواجدين بالضرب والدفع، وأجبرتهم على المغادرة بالقوة، وسط انتشار شرطي في المكان.

ورغم كل إجراءات الاحتلال تمكن الآلاف من الدخول الى المسجد الاقصى من أبوابه المختلفة، وسط عمل دؤوب للجان النظام والاوقاف الاسلامية لتنفيذ إجراءات السلامة لحماية المصلين من انتشار فيروس كورونا.

وكانت ما تسمى بالإدارة المدنية التابعة للاحتلال اعلنت السماح لـــ10 آلاف مواطن من الضفة الدخول للمسجد الاقصى المبارك بزعم أنهم فقط من تلقوا تطعيما ضد فايروس كورونا، فيما لم تسمح للمواطنين من قطاع غزة بالوصول الى القدس.

يشار ان سلطات الاحتلال لمنعت المصلين في رمضان الماضي من الصلاة داخل المسجد الأقصى بحجة انتشار فايروس كورونا.

شركة كهرباء القدس