حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / مجدلاني يوجه نداء لمؤسسات حقوق الانسان لتدويل قضية الأسرى الأطفال والمسنين
د. أحمد مجدلاني

مجدلاني يوجه نداء لمؤسسات حقوق الانسان لتدويل قضية الأسرى الأطفال والمسنين

رام الله/PNN- وجه وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني دعوة لمؤسسات حقوق الانسان وخصوصا العاملة في قطاع المرأة والطفولة بضرورة التحرك والعمل على تدويل قضية الأسيرات والأسرى الاطفال في سجون الاحتلال الذين يعانون من ظروف اعتقال صعبة وممارسات وحشيه بشكل يومي.

كما لفت د. مجدلاني على العالم أجمع الالتفات للاسرى المسنين في سجون الاحتلال والذين مع انتشار فيروس كورونا اصبحت حياتهم مهددة بالخطر حيث يبلغ عددهم نحو 26 اسيرا ،قائلا أن قوات الاحتلال تحتجزهم بظروف في غاية الصعوبة.

وأشار بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني أن الاحتلال المعروف بوحشيته وعنصريته ما زال يعتقل 41 أمراة، ونحو 140 طفلا في سجونه، ونشعر بالخطر على حياة الاسرى وخصوصا الاطفال والنساء والمسنين، مع انتشار فيروس كورونا ولا سيما أنه لا توجد أية اجراءات للسلامة العامة والوقاية داخل سجون الاحتلال، بل وعلى العكس من ذلك فإن الاسرى في ظروف صعبة تفتقر لادنى مقومات الوقاية والحماية بشكل عام ، ومن هذا الوباء يشكل خاص.

وتابع وزير التنمية أن قوات الاحتلال، تقوم بإجراءات قاسية ضد الأطفال الأسرى، كما نتهك دولة الاحتلال كل يوم وبشكل متعمد وممنهج وعلى مدى سنين طويلة منذ احتلالها لفلسطين، حقوق الإنسان وخاصة حقوق الأطفال الفلسطينيين، فهي بذلك تواصل سياسة اعتقال الأطفال الفلسطينيين متنكرة للحماية الواجبة لهم بموجب أكثر من 27 اتفاقية دولية تنص على توفير الحماية للأطفال، وحقهم في العيش بحرية وكرامة.

ودعاكافة المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية الضغط على حكومة الاحتلال؛ لإلزامها بالإفراج الفوري عن كافة الأسرى في سجون الاحتلال وخصوصاً الأطفال والنساء منهم دون قيد أو شرط، وحمل الاحتلال المسؤولية عن حياتهم.

ووجه مجدلاني نداءً للمنظمات الدولية ومنظمات حقوق الانسان ، للتحرك الفوري من أجل إنقاذ النساء الفلسطينيات الأسيرات حيث مازال نحو 41 أسيرة في سجون الاحتلال بينهم 16 أم ، قائلا أنه على العالم الديمقراطي الذي يناشد بحقوق المرأة وحريتها أن يقف بالدفاع عن حرية الأسيرات الفلسطينيات.

شركة كهرباء القدس