حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / عيوننا إليك ترحل كل يوم :مبادرة لاسرى محررين من بيت لحم لاداء صلاة التراويح بمنطقة تطل على القدس للتعبير عن دعمها والتمسك باجراء الانتخابات فيها

عيوننا إليك ترحل كل يوم :مبادرة لاسرى محررين من بيت لحم لاداء صلاة التراويح بمنطقة تطل على القدس للتعبير عن دعمها والتمسك باجراء الانتخابات فيها

PNN/بيت لحم /هاني بشير-  قام عشرات الأسرى المحررين وشخصيات اعتبارية في محافظة بيت لحم، بالمبادرة لتنظيم افطار جماعي وصلاة التراويح في المنطقة المطلة على القدس ببلدة العبيدية شرق بيت لحم والتي يمكن من خلالها مشاهدة قبة الصخرة و المسجد الأقصى حيث تم إقامة صلاة المغرب وافطار جماعي للاسرى المحررين والمشاركين تلاها اقامة صلاة التراويح للتعبير عن تاكيدهم بان القدس عاصمة فلسطين ولا يمكن اجراء الانتخابات بدونها.

وقد بعث الاسرى وشخصيات ومواطني بيت لحم المشاركين بمبادة القدس عاصمة فلسطين رسالة تضامن ومساندة لأبناء وأهل محافظة القدس التي تتعرض لهجمة شرسة من الاحتلال الإسرائيلي في إجراءات تهجير قصري ممنهجة تتمثل بالسعي الى الاستيلاء على البيوت والأراضي من خلال قوانين تعسفية وسياسات فرض الضرائب العالية والمرهقة وسياسة الاعتقالات لشباب القدس، ومؤخرا ظهرت سياسة ممنهجة احلالية عبر السماح لقطعان المستوطنين بالاعتداء على اهل القدس والسيطرة على المنازل بالترهيب.

وقال محمد اللحام. عضو المجلس الثوري لحركة فتح، ان هذه المبادرة التي دعا إليها الأسرى المحررين، تعيد الوعي والتمسك بالقدس الفلسطينية والكنعانية، وأن فلسطين واحدة موحدة ولا نقبل إزالة مدينة القدس من خارطتنا السياسية والجغرافية.

بدوره قال عبد الله الزغاري، رئيس نادي الأسير الفلسطيني، بأن وقوف عشرات الأسرى المحررين في منطقة مطلة على الأقصى الشريف، هي أعظم رسالة للاحتلال وأعوانه، بأن منعنا الصلاة في القدس لدواعي أمنية، لايمنعنا من الصلاة على اكنافها والوقوف مع أهلنا وذوينا في القدس الذين يسيطرون أروع صور التحدي في مواجهة الاحتلال.

اما أحمد عودة، امين سر حركة فتح في مخيم الدهيشة فقال ان هذه وقفة عز وافتخار لأهلنا في القدس، والتاكيد على انها جزء لا يتجزأ من الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، وابرق تحية لشبابها الصامدين والمرابطين.

كما اكد عدد من الأسرى المحررين وابرزهم إياد ابو عالية،أشرف ملحم، سعد نواورة و هاني بشير،محمود هماش وعلاء عبد الكريم وفراس ابو عليا، الذين تواجدوا في هذة الفعالية التضامنية تنظم تحت عنوان، عيوننا إليك ترحل كل يوم، مشددين على ان مسيرة النضال لن تنتهي بأنتهاء الحكم الصادر من محاكم الاحتلال، وأن نضالنا مستمر .

واكدوا ان وقوفهم في هذه المنطقة تهدف الى تسليط الضوء على سياسات الاحتلال التي تمنع الفلسطينين عموما والاسرى المحررين خصوصا من الوصول للمدينة ومن اجل اداء الصلوات فيها خصوصا في المسجد الاقصى الذي يمنعون من الوصول اليه.

واكدوا ان الفعالية رسالة للتصدي لممارسات و لاجراءات الاحتلال الرامية إلى سلخ القدس من الفكر والوعي والوجدان الفلسطيني في اطار سياسات التهويد والاستفراد بالمدينة .

و وجه الاسرى المحررين في مبادرتهم لابناء شعبنا في القدس الذين يواجهون الاحتلال بصدورهم العارية مشددين على تمسكهم بالقدس بكل ما تمثله من مكانة سياسية وتاريخية ودينية كما انها تؤكد على التمسك بأرث الشهداء العظام، ابو عمار، واحمد اياسين، وفتحي الشقاقي و ابو علي مصطفى معربين عن ثقتهم برفع العلم الفلسطيني فوق أسوار وكنائس ومساجد القدس.

كما اكدوا انهم لن يرضخوا لسياسات الاحتلال العنصرية الرامية لمنع أهلنا في القدس من المشاركة الانتخابات الفلسطينية، كما اكدوا على انه أن لا دولة فلسطينية بلا القدس، و لا انتخابات بلا القدس، ولن نكون الا مع حقنا الكامل بممارسة الانتخابات في كامل محافظات الوطن دون استثناء.

شركة كهرباء القدس