حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / وفاة والد المبعد من كنيسة المهد فراس عودة والأسير احمد

وفاة والد المبعد من كنيسة المهد فراس عودة والأسير احمد

بيت لحم/PNN – نجيب فراج – أعلن في مدينة بيت لحم عن وفاة المرحوم محمد عبد عودة والد كل من المبعد من كنيسة المهد فراس والاسير في سجون الاحتلال أحمد.

ونعى مبعدو كنيسة المهد ومؤسسات الأسرى، نادي الأسير، وهيئة شؤون الاسرى، وجمعية الاسرى المحررين الفقيد فراس عودة، كما قدمت التعازي لنجليه فراس وأحمد وكافة انجاله وافراد عائلته، مشيدة في بيانات النعي بالفقيد الذي عاش حياة مليئة بالقهر والمعاناة والآلام والصمود في مواجهة كل هذه الظروف الناجمة عن قمع الاحتلال الذي لا يريد أن يسعى الشعب الفلسطيني لحريته واستقلاله.

لقد عاش أهالي مبعدي كنيسة المهد منذ إبعادهم الجائر في العام 2002 على أمل أن يعود أبنائهم الى أحضانهم منذ العام الأول، لا سيما وأن الدول التي شهدت على الصفقة ومن بينها الأوروبية، أوصلت للجانب الفلسطيني وعودا شفهية أن الإبعاد مؤقت لن يطول أكثر من ثلاث سنوات، ولكن هذه السنوات الآن وصلت الى 19 عاما ولا يعرف احدا متى يعودون، وطيلة هذه الفترة هناك العديد من المبعدين قد فقدوا ابائهم وامهاتهم وبعض منهم فقد نجله كحالة المبعد جمال ابو جلغيف الذي فقد نجله طارق “30 عاما” قبل عدة سنوات.

فهذه المعاناة ليس لها حدود وليس لها نهاية حتى اليوم حيث يرحل الأعزاء من دون وداع وحتى هناك بعض المبعدين لم يشاهد والده منذ ابعاده، فهذه المعاناة كما جاء في بيان مبعدي الكنيسة متى تنتهي، وحالة الوالد ابو فراس اليوم مثال آخر على كل هذه المعاناة بل أن ابا فراس يرحل ونجله منفيا عن الوطن والثاني سجين فيه، مناشدا كافة الجهات الانسانية حول العالم ان تكون هذه المناسبة دافعا ان يتحرم العامل “الحر ” لانهاء هذه المعاناة.

يشار الى ان فراس أبعد الى قطاع غزة مع 25 اخرين، فيما اعتقل شقيقه أحمد في العام 2010 وحكم عليه بالسجن لمدة 14 عاما، وفرضت قوات الاحتلال على زيارة والده قيودا تضمن السماح له كل عام مرتين او ثلاثة اكثر تقدير.

شركة كهرباء القدس