حملة ع كيفك
الرئيسية / أقتصاد / وضعوا مجسم قدم تدوس على العمال: وقفة إحتجاجية بمناسبة يوم العمال.. شاهد PNN فيديو وصور

وضعوا مجسم قدم تدوس على العمال: وقفة إحتجاجية بمناسبة يوم العمال.. شاهد PNN فيديو وصور

بيت لحم /PNN/ بمناسبة يوم العمال العالمي نظمت مجموعة من الفعاليات الشعبية وقفة تضامنية مع عمال فندق قصر جاسر السبعة عشر المفصولين والمحتجين داخل الفندق على قرار فصلهم منذ اربعين يوما .

وتخلل الفعالية الاحتجاجية التي اقيمت بعنوان عمال وليس عبيد اغلاق الشارع الرئيسي المعروف باسم شارع القدس الخليل من خلال تسيير فرقة كشفية لمركز شباب عايدة تلاها وضع مجسم لقدم يدوس على العمال والاطفال مثلت راس المال الذي ينتهك حقوق العمال ويفصلهم من اعمالهم في ظل ظروف اقتصادية صعبة وبعد ان خدموا الفندق لسنوات عديدة كما قالوا .

وشارك في الفعالية ممثلين عن مركز شباب عايدة الاجتماعي واللجنة الشعبية للخدمات بالمخيم واهالي المخيم وعدد من ممثلي المؤسسات والفصائل الى جانب العمال المفصولين وعائلاتهم.

كما رفع المشاركون يافطات تطالب بحقوق العمال بالحرية والعدالة الاجتماعية منددين بقرارات فصلهم من اعمالهم تحت حجة استمرار جائحة كورونا مطالبين باعادتهم الى اعمالهم خصوصا في ظل الحديث عن اقتراب تشغيل القطاع السياحي.

كما اكد الموظفين المحتجين ومنصاريهم على ان العمال صبروا على كافة الاجراءات التقشفية التي اتخذت في ظل الجائحة كما انهم حملوا اعباء العمل بعد تقليص ادارات الفندق للموظفين موضحين انهم يشكلون الفصل الاخير في قرارات التقليصات التي اتخذت بحق الموظفين والعمال.

لمشاهدة الوقفة الاحتجاجية الضغط هنا 

وافتتحت العفالية بعزف النشيد الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة حداد على ارواح الشهداء عموما وشهداء الحركة العمالية الذين قضوا وهم يسعون لجلب لقمة العيش لابناءهم.

وقالت مها العزة احدى الموظفات المفصولات ان الموظفين قدموا سنوات عمرهم من اجل خدمة مؤسستهم مؤكدة ان هذه الفعالية تاتي للفت الانظار لدور العمال الفاعل في المجتمع ولتقديم التهنئة للعمال في العالم اجمع وللتعبير عن الامل بتحقيق مطالب العمل اينما وجدوا لتحسين اوضاعهم.

واشارت الى ان الاول من ايار يشكل رمزا لحقوق العمال في وقت يرى فيه البعض انه امر قضى عليه الزمن مشيرة الى ان الاول من ايار يمر وقد تزايدت عمليات الفصل التعسفي وانتهاك حقوق الموظفين والعمال مشيرة الى انه من المفترض ان يمر اليوم وقد تحسنت اوضاع العمال لكن مع الاسف الواقع يقول عكس ذلك.

واشارت الى ان يوم العمال يمر بظروف تزداد صعوبة معربة عن الاسف لما وصلت اليه اوضاع العمال الفلسطيني في ظل كل ما جرى ويجري من انتهاك لحقوقهم تحت ذريعة الجائحة.

بدوره قال الناشط الحقوقي والمجتمعي عضو لجان مقاومة الجدار والاستيطان ان هذه الوقفة ان اليوم هو رمز للنضال الوطني لتحسين اوضاع العمال لانهم من دفعوا الثمن الاكبر خلال تحديهم للاحتلال ومقاومتهم له مشيرا الى اننا نقف اليوم على مقربة من الجدار والحواجز العسكرية وهم يسعون للقمة عيش ابنائهم وكان اخرهم زياد وجعفر العبيات.

واشار عميرة الى ان الاحتلال الاسرائيلي هو العدو الاول للعمال ولكن مع الاسف هناك من ينتهك حقوق العمال من بين ظهرانينا حيث ندفع ثمنا غاليا نعيش بكرامة موضحا اننا نقف هنا امام راس المال الجشع داعيا الى تغيير قوانين بالية تنتهم حقوق العمال.

واشار الى ان غياب ممثلي النقابات عن العمال والقوف الى جانبهم وتذهب للاحتفال في القاعات كان الاولى لها ان تكون هنا تقف الى جانب العمال مشددا على ان الجميع يتكالب على العمال واولهم الاحتلال الذي يقتل العمال ويصادر حقوقهم ويجعل من المرور الى العمل تحت اجراءات ذل واهانة.

كما اشار الى ان الذل الاكبر هو ما نتعرض له من قبل البعض الفلسطيني من اصحاب راس المال الى جانب غياب النقابات والقوانين التشريعية التي تحمي حقوق العمال وهي قوانين قديمة مشددا على ان اصحاب الاعمال لم يقوموا بتنفيذ القوانين البالية .

واشار الى ان 17 عامل في هذه المؤسسة وخدموها بكل جد واجتهاد وفي لحظة وجدوا انفسهم يدفعون الثمن تحت ذرائع واهية داعيا الى الاحتلال امام قصر جاسر والنضال من اجل اخذ الحقوق والتاكيد لمن يريد انتهاك حقوق العمال ان العمال ليسوا عبيدا داعيا الى العمل على تغيير القوانين وانشاء محاكم متخصصة بقضايا العمال .

واكد ان هذه الوقفة تحدي لراس المال وتحدي الاحتلال بالدرجة الاولى وتحدي لاي جهة ترغب بهضم حقوق الموظفين موضحا اننا هنا اليوم نقف لنقل رسالة العمال الذين يشعرون بالقهر من خلال لوحة فنية تمثل راس المال الذي ينتهم حقوق العمال ويدوس عليهم وعلى اطفالهم مشيرا الى ان هذه اللوحة تاتي بعد مئات الاعوام من اطلاق يوم العمال لنقول ان هناك من ينتهك حقوق العمال .

ودعا عميرة راس المال الى التراجع عن اجراءاتهم بحقوق العمال كما دعا الوزراء وتحديدا وزير العمل نصري ابو جيش الى القدوم وتلمس حقوق العمال كما عاتب نقابة العمال على غيابها وعلى رئيس النقابة شاهر سعد مشيرا الى ان العمال تم ظلمهم وقهرهم من قبل ارباب العمل داعيا اياه للوقوف الى جانب العمال والتاكيد انهم عمال وليسوا عبيدا واطلاق حملة لنصرة العمال والوصول الى اجراءات تنفيذية حقيقية لرفع الظلم عن العمال كما اكد ان في جعبة العمال ومناصريهم الكثير لمواجهة ظلم راس المال واستفراده بالعمال والموظفين.

شبكة فلسطين الاخبارية تؤكد ان منصاتها ومواقعها مفتوحة امام كافة الجهات وارباب العمل للرد على ما جاء في هذه الفعالية في اطار العمل المهني وابداء الراي والراي الاخر مع الاشارة الى ان ادارات الفندق والشركات المالكة له كانت قد رفضت في اكثر من مناسبة الرد على احتجاجات الموظفين 

شركة كهرباء القدس