حملة السرعة ماكس
الرئيسية / حصاد PNN / اطلاق النار على منزل بنات: قوائم وفصائل اتهمت الامن الفلسطيني واوروبا دعت لحماية الحريات وفتح دعت للتسريع بالتحقيقات

اطلاق النار على منزل بنات: قوائم وفصائل اتهمت الامن الفلسطيني واوروبا دعت لحماية الحريات وفتح دعت للتسريع بالتحقيقات

الخليل /PNN/لاقى الاعتداء على منزل نزار بنات المرشح للانتخابات التشريعية والناشط على وسائل التواصل الاجتماعي بانتقاد السلطة وحركة فتح والاجهزة الامنية بمختلف مستوياتها انتقادات على اكثر من صعيد فيما دعت حركة فتح الى التروي لحين انتهاء التحقيقات بحادثة الاعتداء كما ودعت للإسراع بمجريات التحقيق في حادثة الاعتداء على منزل نزار بنات

وكان مسلحون مجهولون قاموا باطلاق النار على منزل الناشط نزار بنات في مدينة دورا مما ادى لاضرار مادية فيما اتهم بنات في تسجيلات فيديوت تم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي الاجهزة الامنية بالمسؤولية عن الحادثة .

و قال الناشط بنات، إن عناصر من أجهزة السلطة هاجمت منزله في مدينة دورا جنوب الخليل، لافتاً إلى أنّ عملية المداهمة تمت وسط إطلاق للنار وتحطيم للنوافذ. الليلة.

وكشف بنات عن تلقيه بلاغاً من النائب العام لمراجعته الأحد، مؤكداً عدم خوفه من الذهاب إليه. وتأتي تلك الممارسات على خلفية مواقف بنات من السلطة والقيادة الفلسطينية خصوصاً الرئيس محمود عباس .

ومحليا اصدرت مجموعة من القوائم الانتخابية التي كانت مترشحة للانتخابات التشريعية بيانات ادانت فيها حادثة اطلاق النار وما تعرض ايه نزار بنات حيث اصدرت كتلة “الحرية والكرامة” وقائمة القدس موعدنا وكتلة العهد والوفاء الى جانب فصائل فلسطينية مثل حركة حماس والجبهة الشعبية والجهاد الاسلامي .

وفي اطار ردود الافعال الدولية قال مكتب الاتحاد الاوروبي في بيان له نقلته وسائل اعلام محلية ودولية: “تابعنا بقلق الهجوم الذي حدث على منزل الناشط نزار بنات، ونؤكد أن العنف ضد السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان أمر غير مقبول، وعلى السلطة الفلسطينية احترام حرية التعبير وحماية النشطاء”.

بدوره دعا الناطق الرسمي باسم حملة حركة فتح في محافظة نابلس الأجهزة الأمنية الفلسطينية إلى الاسراع في مجريات التحقيق بحادثة الاعتداء على منزل المواطن نزار بنات، ومحاسبة المعتدين وفقا للقانون.

وأكد ميعاري في بيان صحفي صدر عنه، اليوم الأحد، أن الرفض الوطني الكبير لبيان قائمة السيد بنات التي تطالب بقطع المساعدات عن الشعب الفلسطيني لا يبرر الاعتداء عليه وعلى أسرته”.

وأهاب ميعاري بالصحفيين والمؤسسات الاعلامية والحقوقية وكذلك المواطنين بانتظار نتائج التحقيق وعدم القاء التهم دون تثبت لما لذلك من أثر سلبي على صعيد السلم الأهلي الداخلي الذي يعتبر خطا أحمر ولا يجوز العبث به.

وأضاف: ” إن بيان قائمة بنات وما جرى من اعتداء لا يجب أن يلفت الأنظار عن المعركة التي يخوضها شعبنا في حي الشيخ جراح بالقدس، ولا عن ضرورة تكثيف العمل من أجل فرض إجراء الانتخابات في القدس”.

وأشار ميعاري إلى أن حركة فتح لا تنطلق في علاقتها مع القوائم المتنافسة من منطلق التصادم، وهناك ٣٥ قائمة منافسة لفتح وأشد معارضة من المواطن بنات، ولم يكن هناك أي مساس بها ايمانا بالشراكة واحتراما لحقوق كافة ابناء شعبنا بالتعبير عن اراءهم بحرية.

شركة كهرباء القدس