حملة السرعة ماكس
الرئيسية / سياسة / فصائل فلسطينية ترحب بالعملية وتؤكد أنها رد على جرائم الاحتلال بالقدس 

فصائل فلسطينية ترحب بالعملية وتؤكد أنها رد على جرائم الاحتلال بالقدس 

بيت لحم /PNN/ رحبت عدة فصائل فلسطينية بعملية اطلاق النار التي استهدفت عددا من الجنود والمستوطنين على حاجز زعترة العسكري جنوب مدينة نابلس مساء اليوم الاحد والتي ادت لاصابة ثلاث اسرائيليين اثنين منهم بجروح خطيرة.

ورحبت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بالعملية وجاء في بيان مقتضب صدر عنها :” نبارك العملية الفدائية عند حاجز زعترة، ونعتبرها رسالة باسم الشعب الفلسطيني كله، وإن القدس خطٌ أحمر والمساس بالمقدسات سيفجّر غضباً في وجه الاحتلال.

بدورها باركت حركة حماس، عملية زعترة البطولية التي نفذها مجاهدون أبطال من أبناء شعبنا ضد قطعان المستوطنين وفي قلب حاجز زعترة العسكري الذي تتمركز عليه قوات ما يسمى النخبة في جيش الاحتلال.

وقالت حماس في بيان صحفي، اليوم الأحد، إن رسالة عملية زعترة البطولية واضحة لجيش الاحتلال وقادة العدو أن البندقية السمراء التي يحملها الأبطال من أبناء شعبنا جاهزة للدفاع عن القدس والأقصى.

ووجهت التحية لمنفذي العملية البطولية التي تحمل روح العزة والمقاومة في شهر الجهاد، مؤكدة أن شعبنا البطل ما زالت يده على الزناد، وهي التي تحمي حقوقه في أرضه ومقدساته.

وتابعت: “ولتنفجر براكين الغضب في وجه هذا المحتل المجرم الذي يواصل ظلمه وعدوانه على شعبنا”.

كما باركت حركة “فتح الانتفاضة” عملية زعترة جنوب مدينة نابلس واكدت أن هذه العملية تأتي في اطار الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال الصهيوني الذي يمارسه ضد أبناء شعبنا العزل وايضا لتثبت بإن خيار شعبنا هو المقاومة بشتى أنواعها”، ونحذر الاحتلال بالمساس بالمسجد الأقصى وبأهل القدس.

كما بارك العملية كتائب أبو علـي مصــطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية وجاء في بيان مقتضب للجبهة: “نبارك عملية زعترة البطولية ونؤكد أن لا مكان للاحتلال على أرضنا ولا خيار له سوى الرحيل، والعملية رد طبيعي ومتوقع على استمرار جرائم الاحتلال”.

شركة كهرباء القدس