حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / المستوطنون نفذوا أعمال عربدة: المحللين العسكريين باسرائيل وصفوها بالنوعية والجريئة ونتنياهو ووزرائه يهددون 

المستوطنون نفذوا أعمال عربدة: المحللين العسكريين باسرائيل وصفوها بالنوعية والجريئة ونتنياهو ووزرائه يهددون 

بيت لحم /ترجمة خاصة PNN/ قالت وسائل الاعلام العبرية المختلفة ان عملية اطلاق النار على جنود ومستوطنين على حاجز زعترة العسكري بالقرب من نابلس هي عملية جريئة ونوعية لاسباب عديدة.

ونقلت وسائل الاعلام العبرية عن المحلل العسكري كارميئيل دانغور في قناة كان ان التحقيقات الأولية بشان عملية إطلاق النار عند مفرق تابواح “زعترة” تظهر بأن مركبة فلسطينية جاءت من جهة الجنوب كان على متنها على الأقل اثنان من الفلسطينيين و توقفت وصاح أحدهم “الله أكبر” ثم أطلق 5 رصاصات على حوالي 10 مستوطنين كانوا ينتظرون في المنطقة .

وبحسب المحلل العسكري فقد أطلقت قوة من جفعاتي النار التي تحرس الحاجز على السيارة لكنها أخطأت ولم تصبها وانسحب المنفذون بسرعة من المكان باتجاه رام الله.

واكد المحلل العسكري لقناة كان ان العملية وقعت في منطقة أمنية حساسة ومدعمة عسكريا وامنيا موضحا ان نجاح المنفذين بالفرار بحد ذاته انجاز يضرب كل اجراءات الاحتلال بعرض الحائط  كما اوضح ان تقديرات الجيش الإسرائيلي تشير الى أن الهجوم كان مدبرا ومخططا له ولكن لم يعرف حتى الان إلى أي منظمة ينتمي المنفذون.

كما قدر جيش الاحتلال أن الهجوم كان مدبرا وأن أعضاء الخلية التي نفذته جهزوا أنفسهم مسبقا بالأسلحة والسيارات والمخابئ. وبحسب الاشتباه ، كان فلسطينيان من أعضاء الخلية ، ولا يُعرف ما إذا كانا ينتميان إلى إحدى المنظمات. ومن الاحتمالات التي يجري التحقيق فيها أن إطلاق النار كان على خلفية الصراعات الداخلية في السلطة بعد إلغاء الانتخابات النيابية.

من جهته قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو “لن نسمح للإرهاب برفع رأسه وسنضرب أعدائنا بشدة”.فيما كتب وزير جيش الاحتلال بني غانتس على تويتر ، “الجيش الإسرائيلي وقوات الأمن لن يستسلموا حتى يضعوا أيديهم على الإرهابيين”.

وصف أور هيلر المراسل العسكري للقناة العبرية 13، اليوم الأحد ، العملية البطولية على حاجز زعترة جنوب نابلس بالضفة المحتلة، بالجرأة غير العادية.

وقال هيلر:” عملية تفوح فيها جرأة غير عادية شاب نزل من السيارة أمام محطة محصنة لسفر المستوطنين محروسة ببرج فيه جندي ومن مسافة صفر اطلق ثلاث رصاصات على ٣ مستوطنين فأصابهم جميعا واحد بحكم الميت والثاني أصالة حرجة والثالثة متوسطة ثم اعتلى السيارة تاركا المكان في اتجاه نابلس مع سائق السيارة.

شركة كهرباء القدس