حملة السرعة ماكس
الرئيسية / سياسة / ركز عملياته بقرية عقربا : الاحتلال يدفع بمزيد من قوات بقرى نابلس الجنوبية وقرية ترمسعيا برام الله
صور لمصادرة الاحتلال مركبة محترقة من قرية عقربا

ركز عملياته بقرية عقربا : الاحتلال يدفع بمزيد من قوات بقرى نابلس الجنوبية وقرية ترمسعيا برام الله

نابلس /PNN/ دفعت سلطات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء بقوات كبيرة من جنود جيش الاحتلال الى قرى جنوب نابلس وتحديدا قريتا بيتا وعقربا الى جانب تشديد الاجراءات في قرية ترمسعيا في محافظة رام الله.

و شنت قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، فجر اليوم الثلاثاء 4/5/2021، حملة عسكرية واسعة في بلدتي عقربا جنوب نابلس، وترمسعيا إلى الشمال من رام الله.

وأفادت مصادر محلية أن قوة كبيرة من آليات الاحتلال ترافقها جرافة عسكرية اقتحمت حي بني جابر في عقربا، وسط تحليق لطائرات الاستطلاع.

وداهمت عددا من المنازل القريبة من موقع المركبة التي أحرقها الأهالي أمس للاشتباه بأنها استخدمت بتنفيذ عملية حاجز زعترة.

ونفذت قوات الاحتلال عمليات تفتيش وتخريب في المنازل، واستجوبت أصحابها، واعتقلت صاحب أحد تلك المنازل.

كما اقتحمت مسجد بني جابر واحتجزت المصلين واستجوبتهم.

وقامت قوات الاحتلال أثناء انسحابها بسحب المركبة المحترقة بواسطة الجرافة ومصادرتها.

وفي ترمسعيا، اقتحمت قوة احتلالية كبيرة البلدة، وسط عمليات تفتيش داخل منازل عدد من المواطنين، حيث اعتقلت الشاب أحمد السهل من منزل عائلته.

ودفعت قوات الاحتلال بتعزيزات عسكرية إضافية للبلدة، وفرضت إغلاقًا كاملًا عليها، ومنعت المواطنين من الوصول للمساجد لأداء صلاة الفجر.

كما واغلقت قوات الاحتلال مدخل قرية بيتا جنوب محافظة نابلس ومنعت المواطنين من الدخول والخروج بحجة انها منطقة عسكرية مغلقة بالكامل حيث تؤدي القرية الى قرية عقربا التي اقتحمها جيش الاحتلال مع ساعات الفجر الاولى حيث يجري الاحتلال عمليات اقتحام وبحث وتفتيش في القرية.

ومنع جنود جيش الاحتلال من الدخول والخروج من الى القرية و وضعوا حواجز عسكرية قام الجيش من خلالها بالتدقيق في بطاقات هوية المواطنين ومن ثم منعهم من الدخول او الخروج.

كما منع جنود الاحتلال الصحفيين وممثلي وسائل الاعلام من الدخول الى بيتا من مدخلها الرئيسي وقاموا بالتدقيق في بطاقات الهوية للصحفيين ومن ثم الطلب منهم مغادرة الموقع.

وكانت قوات من جيش الاحتلال قد اقتحمت قرية مادما واجرت عمليات دهم وتفتيش للاحياء الى جانب استمرار عملياتها في قرية عقربا القريبة وذلك بالتزامن مع اقتحام بلدة ترمسعيا الواقعة على طريق نابلس رام الله .

على صعيد اخر هاجم مستوطنون، الليلة الماضية وفجر اليوم مركبة مواطن قرب قرية بورين جنوب مدينة نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مستوطنين هاجموا مركبة المواطن محمد ناجح نجار من بورين بالحجارة، ما أدى إلى إلحاق أضرار بها.

واضاف أن المواطن نجار كان برفقة عائلته عندما استهدفه المستوطنون، ما تسبب لها بحالة من الهلع، مؤكدا أنهم قاموا أيضا بنثر المسامير في الطريق.

وحذر دغلس من تصاعد هجمات المستوطنين في ظل انتشارهم على الطرقات، واستهدافهم المواطنين وممتلكاتهم، داعيا لأخذ درجات الحيطة والحذر.

شركة كهرباء القدس