حملة السرعة ماكس
الرئيسية / حصاد PNN / الاعلام العبري يدعي : اعتقال منفذ عملية زعترة ونتنياهو يتفاخر

الاعلام العبري يدعي : اعتقال منفذ عملية زعترة ونتنياهو يتفاخر

رام الله/ترجمة خاصة PNN-  اعلنت وسائل الاعلام العبرية فجر اليوم الخميس اعتقال منفذ عملية مفترق زعترة قرب نابلس والتي ادت الى مقتل مستوطن واصابة اثنين اخرين قبل عدة ايام.

وبحسب مواقع واللا وتيك ديبكا فقد اعتقل جيش الاحتلال منفذ العملية في مفرق زعترة في  عملية عسكرية بدء تنفيذها في وقت متاخر من الليلة الماضية وتم نقله للتحقيق معه في دائرة الأمن العام.

ونقل موقع تيك ديبكا فقد قال جهاز الأمن العام الاسرائيلي الشابام ، فإن المنقذ بحسب المزاعم الاسرائيلية فان المنفذ لا ينتمي إلى أي من المنظمات الفلسطينية.

وبحسب المزاعم الاسرائيلية فقد اعتقل الجيش المنفذ في بلدة سلواد القريبة من رام الله عقب اقتحام واسع للبلدية وبقوات عسكرية خاصة مما ادى لاندلاع مواجهات مع المواطنين مما ادى لاصابة عدد من المواطنين.

وجاء في بيان صدر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل انه و مع نهاية أنشطة إستخبارية وميدانية مكثفة التي قام بها جهاز الأمن العام- الشاباك, وجيش الاحتلال وشرطة إسرائيل، تم القاء القبض على الفلسطيني الذي نفذ العملية  التي تخللت إطلاق النار في مفترق, مما أسفر عن المستوطن مقتل يهودا جويتا.

وبحسب الاعلام العبري وبيان جيش الاحتلا فان المنفذ المشتبه هو منتصر شلبي البالغ 44 عام ، من سكان ترمسعيا, غير منتمي لمنظمة او تنظيم فلسطيني.

وبحسب بيان جيش الاحتلال و بعد تلقي معلومات استخبارية في جهاز الأمن العام الشاباك، داهم افراد الوحدات الخاصة اليمام وافراد من جهاز الأمن العام الشاباك هذه الليلة مبنى كان يختبئ فيه المشتبه المطلوب في قرية سلواد، وقاموا بالقاء القبض عليه ومن ثم أحيل إلى تحقيق في جهاز الأمن العام – الشاباك.

بدوره كتب رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في تغريدة على حسابه على تويتر : “أبعث بأحر التعازي لأسرة القتيل يهودا جويتا.

واشار نتنياهو إلى إلقاء القبض على من تدعي سطات الاحتلال انه المنفذ لعملية زعترة وقال: “إنني أشيد بجهاز الأمن العام والجيش الإسرائيلي والشرطة لعملهم السريع والحاسم الذي أدى إلى القبض على المنفذ الذي قتل يهودا جويتة واصاب ابنيه “.

وأضاف متفاخرا أن “ذراع إسرائيل الطويلة تمتد إلى كل من يؤذي مواطنينا”.

شركة كهرباء القدس