حملة السرعة ماكس
الرئيسية / سياسة / الاتحاد الأوروبي يدعو حكومة الاحتلال لإلغاء قراراتها الأخيرة ببناء وحدات استيطانية جديدة على وجه السرعة

الاتحاد الأوروبي يدعو حكومة الاحتلال لإلغاء قراراتها الأخيرة ببناء وحدات استيطانية جديدة على وجه السرعة

عواصم/PNN- جدد الاتحاد الأوروبي دعوته لحكومة الاحتلال لوقف بناء المستوطنات وإلغاء قراراتها الاستيطانية الأخيرة على وجه السرعة.

وكرر الاتحاد الأوروبي في بيان له، اليوم الخميس (6/5/2021) موقفه بأن “جميع المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة هي غير شرعية بموجب القانون الدولي وأن الاتحاد الأوروبي لن يعترف بأي تغييرات لحدود ما قبل عام 1967، بما في ذلك في القدس، بخلاف تلك التي وافق عليها الجانبان”.

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت مؤخرا عزمها بناء 540 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة “هار حوما”، المقامة على أراضي الفلسطينيين في جبل أبو غيم شمال بيت لحم.

وقال الاتحاد الأوروبي إن تنفيذ هذه المخططات، وكذلك مخططات في مستوطنة “جفعات هاماتوس”، من شأنه أن يفصل القدس المحتلة عن بيت لحم ويقوض بشدة المفاوضات المستقبلية نحو حل الدولتين حسب المعايير المتفق عليها دوليًا.

وشدد بيان الاتحاد الأوروبي أن زيادة عمليات الإخلاء والهدم في جميع أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة، ولا سيما الوضع المتطور في الشيخ جراح وسلوان، في القدس المحتلة، واحتمال هدم المباني في قرية الولجة الفلسطينية، أمر مثير للقلق.

وأكد البيان أن هذه الإجراءات الأحادية الجانب غير قانونية بموجب القانون الإنساني الدولي وهي فقط تؤجج التوتر على الأرض. كما أن على سلطات الاحتلال وقف هذه الأنشطة وتقديم تصاريح مناسبة للبناء القانوني وتطوير المجتمعات الفلسطينية.

وعلى خلفة التوترات الأخيرة والمواجهات مع الاحتلال، دعا الاتحاد الأوروبي “جميع الأطراف إلى الهدوء وضبط النفس في هذا الوقت الحساس”.

شركة كهرباء القدس