حملة السرعة ماكس
الرئيسية / سياسة / الاحتلال اعتدى على 12 صحفيا في “الأقصى” يوم أمس

الاحتلال اعتدى على 12 صحفيا في “الأقصى” يوم أمس

الداخل المحتل/PNN- تعرضت الصحفية من الجليل المحتل صابرين دياب، الليلة الماضية، لحروق في كتفها جراء إطلاق الاحتلال القنابل الصوتية تجاهها وتجاه المصلين في المسجد الأقصى المبارك.

وأوضحت دياب لوكالة وطن، أنها أثناء خروجها من المتوضأ “باب المطهرة” برفقة عدد من المصليات، تفاجأت بإطلاق الاحتلال القنابل الصوتية تجاههن، مما أدى لإصابتها في الكتف بحروق.

ووصفت ما حدث في “الأقصى” أمس، كان في غاية العنف والعدوان الهمجي على المصلين والصحفيين، حيث طالت الاعتداءات كافة الفئات وكافة اقسام المسجد، حتى عيادة المسجد لم تسلم من هذه الاعتداءات.

واستنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين اعتداءات قوات الاحتلال المتصاعدة على الصحفيين والتي طالت 19صحفياً وصحافية، بينهم 12 اثناء تغطيتهم جرائم الاحتلال في باحات المسجد الأقصى وباب العمود وحي الشيخ جراح في القدس، وثلاثة أثناء تغطيتهم أحداث معسكر سالم شمال مدينة جنين، واصابة أربعة آخرين اثناء تغطيتهم الاحداث في بلدة عقربا جنوب نابلس.

واعتبرت النقابة أن هذه الاعتداءات تندرج في سياق حرب الاحتلال المتواصلة على الصحفيين، في محاولات متكررة ويائسة لإسكات صوت فلسطين الحر، والتعتيم على عدسات الحقيقة التي تعري الاحتلال وجرائمه، وهي اعتداءات تضاف للسجل الاجرامي لجيش الاحتلال وقادته.

وجددت النقابة دعوتها للأمم المتحدة بتوفير الحماية الميدانية العاجلة للصحفيين، وانفاذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2222 الداعي لتوفير الحماية للصحفيين، واخضاع الاحتلال للشريعة الدولية، وعدم السماح له بالافلات من العقاب.

شركة كهرباء القدس