حملة السرعة ماكس
الرئيسية / ثقافة وفنون / مؤسسة إبداع ومركز بديل:يختتمان أمسياتهم الرمضانية بتكريم الأسير المحرر رشدي أبو مخ

مؤسسة إبداع ومركز بديل:يختتمان أمسياتهم الرمضانية بتكريم الأسير المحرر رشدي أبو مخ

بيت لحم /PNN/ حسن عبد الجواد –اختتمت مؤسسة إبداع، في مخيم الدهيشة، بالتعاون مع مركز بديل لحقوق المواطنة واللاجئين، برنامج أمسياتها وفعالياتها الاجتماعية والثقافية الرمضانية السنوي، بحضور حشد من أهالي الأسرى والشهداء، والوزير السابق عيسى قراقع، ورئيس بلدية بيت لحم انطون سلمان، وسناء زوجة الأسير وليد دقة، وممثلي القوى والفعاليات المختلفة، من مخيم الدهيشة ومحافظتي بيت لحم والقدس، وال 48.

وشهدت الأمسية الختامية استضافة الأسير المحرر رشدي ابو مخ من بلدة باقة الغربية، والذي أطلق سراحه مؤخرا، بعد قضائه 35 عاما من الاعتقال، في سجون الاحتلال الإسرائيلي، والطفلة ميلاد ابنة الأسير وليد دقة الذي يقبع في سجون الاحتلال منذ 35 عاما.

واستهل الاحتفال بالنشيد الوطني الفلسطيني، والوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ومن ثم رحب عريف الاحتفال بشار فرارجة باسم الحضور بالأسير ابو مخ والوفد المرافق له من باقة الغربية، مؤكدا على أهمية الأمسيات الرمضانية التي تنظمها مؤسسة ابداع، ومركز بديل، في تعزيز الروابط بين أبناء الشعب الفلسطيني، والارتقاء بمستوى الوعي الوطني وتعميق الانتماء لقضيتنا الوطنية.

وألقى الأسير أبو مخ كلمة شكر فيها مؤسسة إبداع ومركز بديل وأهالي مخيم الدهيشة ومحافظة بيت لحم على استضافته وتكريمه في إطار برنامج الأمسيات الرمضانية السنوي، والتي تؤكد بمعانيها الكبيرة، على وحدة الهدف والمصير للشعب الفلسطيني، وتساهم في تعزيز الوعي الوطني والروابط بين أبناء الشعب الواحد، في كل أماكن تواجده.

ودعا ابو مخ إلى توفير كل إمكانيات الدعم والإسناد للأسرى في سجون الاحتلال، ووضع قضيتهم على رأس سلم القضايا الوطنية، وخصوصا في ظل الهجمة المتصاعدة والاعتقالات وسياسة التطهير العرقي لحكومة الاحتلال ضد أبناء شعبنا في القدس.

وقال قراقع في كلمته باسم القوى والمؤسسات الوطنية “ان مخيم الدهيشة في هذا المساء الرمضاني لملم كل مفاتيح بيوته وذكرياته ودماءه وفقره وبؤسه وحجارته ليحتفي بك، وأنت تتنفس هواء البحر المتوسط وصنوبر الكرمل ورائحة قرانا التي دمرت وهجرنا منها بالقوة والمذبحة، هنا تتنفس في هواء اللاجئين، هواء الأسرى الصامدين، وعلى مدى سنوات وسنوات لم يهنوا ولم يستسلموا وما زالوا يسطرون ملحمة الفجر القادم، يجترحون الحرية وينتزعونها بصمود وتفوق على كل الأساطير الإسرائيلية المسلحة”.

وأضاف: “يكفي أخي رشدي صبرك وعزيمتك ومبادئك وقناعتك وأحلامك الكبرى حررتك من سجونهم البغيضة، بينما الإسرائيليون المحتلون لا زالو سجانين وقتلة لم يتحرروا من التطرف والهوس وهستيريا الخوف والخطيئة”.

وفي نهاية كلمته نقل قراقع تحيات الرئيس محمود عباس للحضور، وتقديمه هدية للطفلة ميلاد ابنة الأسير وليد دقة بمناسبة عيد ميلادها، وبمناسبة شهر رمضان، وشكر اللواء ماجد فرج ابن هذا المخيم، على اهتمامه ومتابعته لتكريم للطفلة ميلاد ووالديها.

وتحدث نضال العزة في كلمة له باسم مؤسسة إبداع ومركز بديل، فأكد على مركزية وأهمية قضية أسرى الشعب الفلسطيني، في سجون الاحتلال، لأنهم في نضالهم وتضحياتهم خاضوا كل معارك الحرية والكرامة، وهم التعبير الحي عن كل قضايا الشعب الفلسطيني.

وقال العزة أن أمسيات إبداع ومركز بديل الرمضانية، تحمل طابعا اجتماعيا وثقافيا وطنيا يهدف إلى تعزيز المفاهيم والقيم الوطنية، والارتقاء بالوعي الوطني، وتمكين الشراكات بين مؤسسات العمل الوطني.

وأشاد سلمان الذي رحب بالأسير أبو مخ، بنضالات وتضحيات الأسرى، وبالأمسيات والفعاليات التي تنظمها مؤسسة إبداع ومركز بديل، بمناسبة شهر رمضان، وبدورها في توحيد مشاعر ومواقف أبناء شعبنا اتجاه مختلف القضايا الهامة ، وفي مقدمتها قضية الأسرى في سجون الاحتلال، والقدس واللاجئين.

وخلال الأمسية الرمضانية احتفل أطفال إبداع بعيد ميلاد الطفلة ميلاد وليد دقة، كما تم عرض فيلم قصير يتحدث عن حياة الأسير المحرر أبو مخ، وقدمت بعض الفقرات الغنائية والموسيقية. وفي ختامها جرى تكريم الأسير ابو مخ من قبل مؤسسة إبداع، والقوى وأهالي الشهداء والأسرى.

وكانت مؤسسة إبداع أطلقت خلال شهر رمضان، عددا من الفعاليات الأخرى، من بينها مسابقة رمضانية من عشر حلقات، شارك فيه ألاف المتسابقين، ووزعت على الفائزين عشرات الجوائز. كما ونظمت حملة إبداع الخير، واشتملت على توزيع مئات الطرود الغذائية والإنسانية، ونظمت لقاءات شبابية ثقافية، وأقامت بعض الافطارات الرمضانية.

شركة كهرباء القدس