حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / الاحتلال يوعز بتعزيزات قواته في أراضي الــ48

الاحتلال يوعز بتعزيزات قواته في أراضي الــ48

الداخل المحتل/PNN- أوعز وزير جيش الاحتلال ليلة الثلاثاء/ الأربعاء، بإرسال تعزيزات من قوات “حرس الحدود” الى مدن وبلدات أراضي الـ 48، بعد اشتداد المواجهات بين المواطنين والشرطة الإسرائيلية، نصرة للقدس والمسجد الأقصى وقطاع غزة.

وشهدت سخنين وحيفا، والناصرة، ورهط، والطيرة، والطيبة، وأم الفحم، ودير الأسد، والبعنة، وطمرة، وعرعرة النقب، وباقة الغربية، ومجد الكروم، ويافا، وكفر قرع، وقلنسوة، وعرعرة، والمشهد وبلدات أخرى، مظاهرات حاشدة احتجاجا على اعتداءات الاحتلال الإسرائيليّ في مدينة القدس المحتلّة، وفي قطاع غزة.

وقمعت الشرطة الإسرائيلية التي نشرت من دوريات وعناصرها بأعداد كبيرة، هذه المظاهرات بإطلاقها للأعيرة النارية وقنابل الغاز المسيل للدموع مما أدى حدوث إصابات في صفوف المتظاهرين بينهم إصابتان خطيرتان على الأقل.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية، وهتفوا بشعارات منددة باستمرار العدوان الإسرائيلي، فيما حمل مشاركون لافتات كتب عليها شعارات منددة بالاحتلال وجرائمه.

وفي أم الفحم، أشعل الشبان النيران وسط شارع وادي عارة الرئيسي، كما اندلعت مواجهات مع عناصر الشرطة في المدينة، التي أطلقت القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع صوب متظاهرين، الذين أضرموا النار بنقطة للشرطة الإسرائيلية في المدينة.

وفي عرعرة النقب، خرجت مظاهرة حاشدة، أغلق المشاركون فيها، المفرق الرئيسي للبلدة، فيما أشعل آخرون إطارات في المكان.

وفي عكا، أحرق المتظاهرون نقطة للشرطة الإسرائيلية بعد أن قمعت المسيرة الاحتجاجية، ودفعت بتعزيزات من عناصرها إلى المدينة.

وفي حيفا اعتدت الشرطة الإسرائيلية على المتظاهرين، ما تسبب بحالتي إغماء بالإضافة إلى إصابة ثالثة في الوجه، وقامت باعتقال عدد من الشبان.

وفي سخنين، شارك الآلاف في مظاهرة حاشدة تخللها مواجهات عنيفة بين متظاهرين وبين عناصر من الشرطة، التي أصابت أحد المتظاهرين بجروح خطيرة.

واندلعت مواجهات في باقة الغربية، وأطلقت الشرطة قنابل الغاز اصوب محتجّين، فيما خرجت مظاهرة حاشدة في الطيرة.

وفي البعنة ودير الأسد، وقعت إصابات بالاختناق والرصاص المغلف بالمطاط خلال مظاهرة مشتركة، نظمت في مفرق البلدتين،

وفي طمرة، اعتدت الشرطة على المتظاهرين بقنابل الصوت، والغاز المدمع ما تسبّب بإصابة رئيس بلدية المدينة، سهيل ذياب، كما أُصيب شاب 27 عاما بجراح خطيرة، جراء تعرضه لشظايا قنبلة ألقاها عناصر الشرطة.

وفي الطيبة، أغلق المتظاهرون مفرق الجسر في المدينة، وأحرقوا إطارات في أحد الشوارع الرئيسية فيها،

وفي الناصرة، تواصلت الفعاليات الاحتجاجية في ساحة العين بالمدينة، وهتف مشاركون في المظاهرة، منددين بالاحتلال والاستيطان والحملات العسكرية الغاشمة، مطالبين بالحريّة لفلسطين، حيث حشدت الشرطة الإسرائيلية قوات بأعداد كبيرة في محيط منطقة العين والمسكوبية، معززة بحرس الحدود ومستعربين، لقمع المظاهرة، حيث أغلقت الطرق الفرعية المؤدية إليها.

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية عدة متظاهرين في يافا التي تشهد مظاهرة لليوم الثالث على التوالي، عند دوار الساعة في المدينة، ونددوا باستشهاد الشاب موسى حسّونة، الذي استشهد بعد منتصف ليل الاثنين في اللد.

وشارك أهالي المشهد في وقفة احتجاجية ضد اعتداءات الاحتلال في القدس وغزة، وأغلق المشاركون في الوقفة الشارع الرئيسي، كما أحرقوا إطارات في المكان.

شركة كهرباء القدس