حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / حركة نزوح من شمال القطاع بسبب اشتداد القصف

حركة نزوح من شمال القطاع بسبب اشتداد القصف

غزة /PNN/ قالت مصادر اعلامية في قطاع غزة ان عدد كبير من العائلات القاطنة في شمال بيت لاهيا وبيت حانون بدات بالنزوح إلى مدارس الوكالة وسط حي النصر جراء القصف العنيف من الطائرات الاسرائيلية.

وتاتي هذه الانباء وسط اشتداد القصف الاسرائيلي لمناطق شمال قطاع غزة حيث تركز قوات الاحتلال عملياتها العسكرية بالمنطقة وتقوم بقصفه من الجو والمدفعية بشكل مركز.

وبحسب المصادر ذاتها في ارتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، إلى 87 شهيداً بينهم 18 طفلاً و7 سيدات.

وأفادت وزارة الصحة بغزة، في تصريح مقتضب، بأن عدد الإصابات ارتفع إلى 530 جريحاً بجراح مختلفة.

و شنّت طائرات الاحتلال “الإسرائيلي” فجر اليوم الخميس أول أيام عيد الفطر المبارك، غارات على مواقع متفرقة من قطاع غزة، تسببت بتدمير عمارة مدنية، وبنكين.

وقال فهد الغلايني، القاطن بالقرب من عمارة “الوليد” المدنية التي تم تدميرها في حي الرمال، غربي مدينة غزة، والمكوّنة من 5 طوابق، إن العمارة تضم مكاتب ومحالا تجارية، وشققا سكنية.

وأضاف لـ”الأناضول”:”إن سكان العمارة، والمستأجرين بها، لم يتمكنوا من إخلاء ممتلكاتهم.”

وتضم العمارة مقر جمعية “ياردم إلي” الإغاثية (تركية غير حكومية).

وقال مديرها، هاني الأغا:”إنهم فقدوا كافة المعلومات والبيانات التي كانوا يعتمدون عليها في أعمالهم.”وهذه المرة الثانية التي تُقصف فيها البناية التي يتواجد بها مقر الجمعية، حيث كانت المرة الأولى في مايو/ أيار لعام 2019.

الجدير بالذكر أن قطاع غزة يشهد تصعيدا عسكريا كبيرا بين المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال منذ مساء الاثنين 10-5-2021 حيث أوفت المقاومة بتهديدها وتحذيرها لجيش الاحتلال بالكف عن الاعتداءات المستمرة والمتواصلة في المسجد الاقصى المبارك وتهجير اهلنا في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة.

 

شركة كهرباء القدس