حملة السرعة ماكس
الرئيسية / سياسة / محدث- أهالي نابلس وطولكرم يشيّعون جثامين الشهداء حمدان وعصايرة وابو زينة

محدث- أهالي نابلس وطولكرم يشيّعون جثامين الشهداء حمدان وعصايرة وابو زينة

نابلس/PNN- شيعت جماهير محافظة نابلس وطولكرم، اليوم السبت، جثامين ثلاثة شهداء ارتقوا يوم أمس في المواجهات التي اندلعت مع جيش الاحتلال دعما للأقصى وغزة.

ففي محافظة نابلس انطلق موكب تشييع جثمان الشهيد مالك حمدان من مستشفى رفيديا الحكومي، بعد إقامة جنازة عسكرية، وسط مشاركة ممثلين عن فعاليات رسمية وشعبية في محافظة نابلس، والقت نظرة الوداع في منزل عائلته، قبل أن يوارى الثرى بمقبرة القرية.

وكان الشاب حمدان أصيب برصاص الاحتلال في منطقة الصدر، في منطقة سهل سالم، ووصفت إصابته بالخطيرة، وجرى الإعلان عن استشهاده في وقت لاحق.

وفي سياق متصل، انطلق موكب تشييع جثمان الشهيد حسام عصايرة من مستشفى رفيديا الحكومي، بعد إقامة جنازة عسكرية، وسط مشاركة ممثلين عن فعاليات رسمية وشعبية في محافظة نابلس، والقت نظرة الوداع في منزل عائلته، قبل أن يوارى الثرى بمقبرة القرية.

وردد المشاركون بالتشييع الشعارات المنددة بجرائم الاحتلال ومستوطنيه ضد أبناء شعبنا، وعلى ضرورة توحيد الصف الوطني الفلسطيني في مواجهة الاحتلال.

وكان الشاب عصايرة أصيب برصاص الاحتلال الحي في منطقة الرأس، خلال مواجهات شهدتها القرية عقب صد هجوم للمستوطنين، نقل على إثرها للمستشفى، وأعلن عن استشهاده في وقت لاحق.

وفي ‫طولكرم،  شيعت الجماهير جثمان الشهيد نزار رياض معروف أبو زينة (22 عاما)، إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهداء بضاحية ذنابة شرق طولكرم.

وانطلق موكب التشييع من مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي بمشاركة جموع غفيرة من أبناء المدينة وضاحية شويكة ومخيم طولكرم والفعاليات الوطنية وفصائل العمل الوطني، الذين رفعوا جثمانه على الأكتاف وقد لف بالعلم الفلسطيني، مرددين التكبيرات والهتافات الغاضبة المنددة بجرائم الاحتلال بحق شعبنا الفلسطيني.

وبعد إلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليه، تمت الصلاة على جثمانه في مسجد السلام في المخيم.

وكان الشهيد أبو زينة استشهد مساء أمس الجمعة متأثرا بجروحه بعد إصابته بعيار ناري في الصدر، أطلقها عليه جنود الاحتلال في المواجهات التي جرت بمحاذاة جدار الفصل العنصري غرب ضاحية شويكة شمال طولكرم.

شركة كهرباء القدس