حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / الاحتلال يغلق باب المغاربة أمام اقتحام المستوطنين للأقصى
باب المغاربة

الاحتلال يغلق باب المغاربة أمام اقتحام المستوطنين للأقصى

القدس المحتل/PNN- أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، باب المغاربة في وجه المستوطنين بعد دعواتهم لاقتحام المسجد الأقصى المبارك على مدار ثلاثة أيام بمناسبة أحد الأعياد اليهودية، خوفًا من أي ردة فعل.

وأفادت مصادر مقدسية أن ما تسمى بجماعات الهيكل المتطرفة واصلت في الأيام القليلة الماضية تحضيراتها لاقتحام المسجد الأقصى وأداء الطقوس التوراتية فيه اليوم الأحد وحتى يوم الثلاثاء.

وتعقيبا على عدم اقتحام المستوطنين للأقصى، قال مدير المسجد الأقصى عمر الكسواني: “نأمل أن يعود الوضع في الأقصى إلى ما قبل عام 2003، بحيث تكون دائرة الأوقاف هي الجهة الوحيدة المخولة باتخاذ قرار من يدخل من غير المسلمين للمسجد الأقصى ومتى”.

وفي السياق ذاته، قالت المرابطة المقدسية هنادي حلواني إن جماعات المعبد المتطرفة دعت جمهورها للمشاركة في اقتحام المسجد الأقصى المبارك بدءاً من صباح اليوم الأحد ١٦-٥ وحتى ظهر الثلاثاء ١٨-٥ بمناسبة ما يسمى بـ “عيد الأسابيع العبري”.

وقالت حلواني لقد كان دفاع المرابطين من أسود الأقصى شرارة انطلاق معركة سيف القدس التي ما تزال فصولها تكتب.

وأضافت حلواني: “اليوم ها هي جماعات الهيكل تعلن إصرارها على اقتحام الأقصى وأداء الصلوات التوراتية فيه، والدعاء من الأقصى على “أعداء إسرائيل”.. فهل نترك الاقتحام يمر؟”.

ويشهد الأقصى قيام جماعات الهيكل المتطرفة بتنفيذ صلوات تلمودية داخل المسجد الأقصى، بشكل دوري، وسط دعوات لزيادة أوقات الاقتحامات وتوسيع نطاقها.

ويذكر أنه اندلعت مواجهات عنيفة بين المقدسيين والمرابطين في المسجد الأقصى المبارك وقوات الاحتلال، يوم الـ28 من رمضان، تصدى خلالها المرابطون لقوات الاحتلال، وأفشلوا الاقتحام الكبير الذي كانت تعد له جماعات المعبد المتطرفة، في ظل نصرة المقاومة بغزة.

شركة كهرباء القدس