حملة السرعة ماكس
الرئيسية / حصاد PNN / غضب بأوساط اليمين: مصر تعلن وقف إطلاق النار والكابينت الإسرائيلي يوافق وحماس تؤكد أنها من يحدد سريان التهدئة

غضب بأوساط اليمين: مصر تعلن وقف إطلاق النار والكابينت الإسرائيلي يوافق وحماس تؤكد أنها من يحدد سريان التهدئة

بيت لحم/ترجنة خاصة PNN/ قالت وسائل الاعلام العبرية مساء اليوم الخميس ان المجلس الوزاري الامني المصغر في اسرائيل المعروف باسم الكابينت وافق على وقف اطلاق النار في غضون الساعات القادمة فيما نقلت بعض المصادر الاعلامية عن حركة حماس قولها انها هي من يعلن حقيقة وقف إطلاق النار وليس إسرائيل.

وقال بيان رسمي مصري ان التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة جاء برعاية مصرية مشيرا الى انه جرى التوصل لاتفاق لوقف إطلاق نار “متبادل ومتزامن” في قطاع غزة اعتبارا من الساعة (٠٢٠٠) فجر الجمعة (21 مايو) “بتوقيت فلسطين”.

وبحسب البيان ستقوم القاهره بإيفاد وفدين أمنيين لتل أبيب والمناطق الفلسطينية؛ لمتابعة إجراءات التنفيذ والاتفاق على الإجراءات اللاحقة التي من شأنها الحفاظ على استقرار الأوضاع بصورة دائمة.

من جهتها قالت وكالة انباء رويترز العالمية نقلا عن مسؤول في حركة حماس قوله ان هدنة متبادلة ومتزامنة مع “إسرائيل” تبدأ في الثانية فجر الجمعة وهو ما اكدته القناة الثانية عشرة في تلفزيون اسرائيل التي قالت ان التهدئة التي تم التوصل اليها بوساطة مصرية ستكون متزامنة عن الساعة الثانية من فجر الجمعة.

وبحسب وسائل الاعلام العبرية جائت موافقة المجلس الامني الاسرائيلي على وقف اطلاق النار من جانب واحد عقب اجتماع له برئاسة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو لاكثر من ساعتان بحضور قادة الاجهزة الامنية كافي في الدولة العبرية.

وقالت صحيفة يديعوت عن مصادر قالت انها سياسية رفيعة المستوى ان موافقة الكابينت جائت عقب جلسة مشاورات سياسية امنية فيما نقل موقع واللا العبري عن مراسله باراك رافيد ما قاله مسؤول إسرائيلي كبير ان تفاصيل الاتفاق بسيطة تقوم على اساس اتفاق وقف إطلاق نار مقابل وقف إطلاق نار على أن تجري مناقشات بشأن غزة لاحقًا.

وقال مراسل قناة الجزيرة القطرية وليد العمري ان الليلة ستكون ساخنة في الساعات الأخيرة قبل إعلان وقف إطلاق النار من جانب واحد وبدون اتفاق مشيرا الى ان الاوضاع الحالية تنذر بتصعيد من الطرفين قبيل الاعلان عن ساعة الصفر.

وكانت هيئة البث الإسرائيلية قد اعلنت في وقت سابق ان الكابينت صوت وصادق الآن على وقف إطلاق النار من جانب واحد باستثناء الاغتيالات للمقاوميںن وتحديداً قائد المقاومة محمد “الضيف” إذا استمر إطلاق النار من غزة.

مصادر عبرية تحدثت عن غضب كبير في اوساط اليمين الاسرائيلي للتوصل لوقف اطلاق النار بهذه الطريقة حيث قالت القناة الثانية عشرة في تلفزيون اسرائيل ان احزاب اليمين الإسرائيلي غاضبة جدًا من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لموافقته على وقف إطلاق النار.

وكانت  وسائل إعلام عبرية ذكرت الخميس، عن تقديرات “إسرائيلية” إعلان رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو وقف العدوان على قطاع غزة من جانب واحد، خلال الساعات المقبلة.

ورجحت تقديرات من مصدر سياسي “إسرائيلي” لصحيفة “هآرتس” العبرية”، أن نتنياهو سيقدم للموافقة أمام مجلس الوزراء السياسي الامني المصغر “الكابينت” إعلانًا من جانب واحد لوقف العدوان على غزة.

الصحفي “الإسرائيلي” يوسي يهوشوع، قالت إن “هناك ربما خلافات بين قادة الجيش والمستوى السياسي حيث يرفض كوخافي تحمل الفشل في حال استمرت المعركة”.

وأضاف أن جيش الاحتلال يدفع منذ اليوم الثالث لإنهاء العدوان على غزة؛ لأن أي يوم إضافي هو ورطة؛ لكن نتنياهو لا يستطيع تحمل الهزيمة لوحده، ويتابع” “لذلك يريد أن يضحي بكوخافي وبقادة الامن الحاليين والسابقين كي يشركهم بشكل رئيسي بالفشل، ويخرج بعدها بمقطع كالمعتاد لكرر العبارات التي يكررها منذ 13 عاما”.

شركة كهرباء القدس