حملة السرعة ماكس
الرئيسية / سياسة / فتح: نضال شعبنا سيستمر حتى الحرية والفعاليات ستتواصل من أجل إيقاف جريمة الاحتلال ضد الشيخ جراح

فتح: نضال شعبنا سيستمر حتى الحرية والفعاليات ستتواصل من أجل إيقاف جريمة الاحتلال ضد الشيخ جراح

رام الله /PNN/ رحبت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، بوقف العدوان الإسرائيلي على شعبنا في قطاع غزة.

وقالت الحركة في بيان لها، اليوم الجمعة، إن شعبنا بصموده واستبساله في الدفاع عن أرضه، سجل ملحمة أخرى من ملاحمه البطولية، التي لم تتوقف منذ حاول الغزاة سرقة البلاد.

وأضافت أن شعبنا في كافة أماكن تواجده، يقف وقفة واحدة في معركة الدفاع عن القدس والمقدسات وعن الأرض والبلاد، وسيواصل نضاله مهما كان الثمن حتى تحقيق تطلعاته بالحرية والعودة والاستقلال.

واعتبرت فتح أن الهبة الجماهيرية والفعاليات الكفاحية ومواجهة الاحتلال على كل الجبهات، اسناد لصمود أهلنا في القدس المحتلة بما فيها المسجد الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح الذين يريد الاحتلال تهجيرهم مهمة.

وشددت على أن هذه الفعاليات ستتواصل حتى تنتصر إرادة شعبنا، لإجبار الاحتلال على التراجع عن إجراءاته الإجرامية في المسجد الأقصى، وبحق أهلنا في الشيخ جراح.

وتابعت: سنقف بقوة وصلابة أمام الاعتداءات على المسجد الأقصى، وكل الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية.

وأهابت فتح بكل أبنائها وكوادرها وشبيبتها، بمواصلة فعاليات المقاومة الشعبية في كافة أماكن الاحتكاك مع الاحتلال، حتى يتراجع عن كل إجراءاته، إضافة لضرورة استمرار كفاحنا من أجل الحرية والاستقلال، لأن المعركة مستمرة.

وأكدت الحركة أنه رغم توقف العدوان، إلا أن الاحتلال لن يفلت من العقاب لما ارتكبه بحق أبناء شعبنا في غزة من مجازر ومذابح وهدم وقتل، لافتة إلى أن انتهاء القصف الهمجي لا يعني أنه سينجو بفعلته.

وأوضحت أن حالة الوحدة التي تجسدت خلال العدوان على القدس وغزة، وعموم أرضنا الفلسطينية يجب أن تكون حافزا لنا، من أجل البحث عن استعادة الوحدة الوطنية، وإنهاء الانقسام، والانطلاق نحو الهدف الأسمى وهو فلسطين، مشيرة إلى أنها عملت وتعمل وستعمل من أجل ذلك.

واختتمت فتح بيانها بالتأكيد أن دماء الشهداء وآهات الجرحى الذين دفعوا دماءهم الزكية في معركة الصمود والتحدي أمام آلة القتل والتدمير، تدعونا لتجاوز أي خلاف من أجل مواصلة الكفاح المشترك لاستعادة حقوقنا الوطنية.

شركة كهرباء القدس