حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / الاتحاد الأوروبي يدعم إغاثة ضحايا العنف في فلسطين

الاتحاد الأوروبي يدعم إغاثة ضحايا العنف في فلسطين

القدس الشرقية/PNN/ استجابةً للعنف المستمر في جميع أنحاء فلسطين والعدد الكبير من الضحايا المدنيين، تساهم المفوضية الأوروبية بمبلغ 200،000 يورو كمساعدات إنسانية للإغاثة الطارئة لـ 54،000 شخص.

سيدعم تمويل الاتحاد الأوروبي جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني (PRCS) في تقديم المساعدة الفورية من خلال خدمات الطوارئ الطبية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع في قطاع غزة والضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية. وسيساعد في إعادة تخزين إمدادات الأدوية والمعدات في المستودعات والمستشفيات ومراكز الإسعافات الأولية، وتضمن استمرار خدمات الإسعاف في عملها الأساسي.

سيتم تأمين 5000 متطوع من الهلال الأحمر الفلسطيني، بما في ذلك أعضاء فرق الطوارئ الطبية المنتشرة منذ بداية الأزمة، وتزويدهم بمعدات الحماية. هذا ضروري لضمان سلامتهم وتوفير الغطاء في سياق العنف الشديد والقدرات المحدودة للتعامل مع التفشي المستمر لجائحة كورونا.

هذا التمويل هو جزء من المساهمة القصوى من الاتحاد الأوروبي في صندوق الإغاثة في حالات الطوارئ (DREF) التابع للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (IFRC). كما سيساهم ذلك في تجديد صندوق DREF الذي تم تأسيسه بمليون فرنك سويسري (حوالي 910.000 يورو)

خلّف تصعيد العنف الذي شهدته الأيام الأخيرة أثراً من الدمار والنزوح والموت. وحتى 20 أيار، ذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن 230 فلسطينيا قد قتلوا، من بينهم 65 طفلا و 39امرأة، 1760 جريح. كما فر 120000 شخص من منازلهم في جميع أنحاء غزة ولجأوا إلى المدارس أو الى عائلات أخرى.

هناك حاجة إلى إنهاء العنف من أجل السماح للناس للحصول على الرعاية الطبية وللعاملين في المجال الإنساني بالتحرك بحرية وأمان لتقييم الاحتياجات وتقديم المساعدات. كما يجب على جميع أطراف النزاع التحلي بضبط النفس وضمان حماية المدنيين واحترام القانون الإنساني الدولي.

يعتبر الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه أكبر مانح للمساعدات الإنسانية في العالم. كما أن المساعدة الاغاثية هي تعبير عن التضامن الأوروبي مع المحتاجين في جميع أنحاء العالم، وتهدف إلى إنقاذ الأرواح ومنع المعاناة الإنسانية والتخفيف منها، والحفاظ على سلامة وكرامة السكان المتضررين من الكوارث الطبيعية والأزمات التي من صنع البشر.

من خلال قسم الحماية المدنية وعمليات العون الإنساني التابع للمفوضية الأوروبية، يساعد الاتحاد الأوروبي الملايين من ضحايا النزاعات والكوارث كل عام. ومن خلال المقر الرئيسي في بروكسل وشبكة عالمية من المكاتب الميدانية، يقدم الاتحاد الأوروبي المساعدة للأشخاص الأكثر ضعفًا على أساس الاحتياجات الإنسانية.

لقد وقع الاتحاد الأوروبي على اتفاقية بعثة إنسانية بقيمة 3 ملايين يورو مع الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (IFRC) لدعم صندوق الإغاثة في حالات الكوارث التابع للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (DREF). عادةً ما تدعم هذه الأموال، من صندوق DREF، حالات الطوارئ والكوارث الصغيرة أو توفر التمويل الأولي قبل إطلاق نداءات الطوارئ لعمليات واسعة النطاق.

ولدعم صندوق الإغاثة في حالات الكوارث التابع للاتحاد، يتم تخصيص الأموال من صندوق DREF بشكل أساسي للكوارث “الصغيرة” – تلك التي لا تؤدي إلى نداء دولي رسمي.

للاطلاع على صندوق DREF، راجع:

https://adore.ifrc.org/Download.aspx?FileId=412602

لقد تأسس صندوق الإغاثة في حالات الطوارئ في العام 1985 بدعم ومساهمات المانحين. في كل مرة تحتاج فيها جمعية وطنية للصليب الأحمر أو الهلال الأحمر إلى دعم مالي فوري للاستجابة للكارثة، يمكنها أن تطلب الأموال من الصندوق. أما بالنسبة للكوارث الصغيرة والمتوسطة الحجم أو لتوفير التمويل الأولي قبل إطلاق نداءات الطوارئ للعمليات واسعة النطاق، يخصص الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر منحًا من الصندوق، والتي يمكن بعد ذلك تجديدها من قبل المانحين.

شركة كهرباء القدس