حملة السرعة ماكس
الرئيسية / سياسة / مستوطنون يسرقون مبنى شرق بيت لحم ويحولونه لبؤرة استيطانية

مستوطنون يسرقون مبنى شرق بيت لحم ويحولونه لبؤرة استيطانية

بيت لحم/PNN- سرق مجموعة من المستوطنين، اليوم الأربعاء، مبنى قديم في قرية الرشايدة شرق بيت لحم، وحولوه لبؤرة استيطانية.

وأفاد رئيس مجلس قروي الرشايدة فواز الرشايدة أن مجموعة من المستوطنين استولوا على مبنى قديم بمساحة اجمالية تبلغ (400 متر مربع).

ولفت الرشايدة أن المبنى كان يستخدم سابقا مقرا لجيش البادية الأردني، ويقع في منطقة رجم الناقة، وقام المستوطنين بتنظيفه ووصلة بالكهرباء والمياه وتركيب إنارة وكشافات، بالإضافة إلى وضع أسرة للنوم.

وأشار الرشايدة إلى أن هذه المنطقة حيوية ورعوية وقريبة جدا من القرية، ومصنفة أنها محمية طبيعية، وأن الاحتلال يمنع المواطنين من الوصول إليها.

وأوضح الرشايدة أن ما يجري الآن في المنطقة للاستيلاء على مساحة واسعة من الأرضي تقدر بمئات من الدونمات، وإنشاء بؤرة استيطانية عليها.

ويصنف عرب الرشايدة كلاجئين مسجلين في “الأونروا”، ويعيشون في بيوت متواضعة لم تصلها الكهرباء حتى العام 2009 حيث وصلت آنذاك لعشر بيوت فقط، فيما تواصل سلطات الاحتلال منع المواطنين في القرية من البناء، وهدم الخيام وحظائر الأغنام بدعوى البناء غير المرخص.

شركة كهرباء القدس