حملة السرعة ماكس
الرئيسية / أقتصاد / موظفون من شركة “أمازون” يطالبون بإنهاء عقود العمل مع المنظمات التي تنتهك حقوق الإنسان بما فيهم جيش الاحتلال

موظفون من شركة “أمازون” يطالبون بإنهاء عقود العمل مع المنظمات التي تنتهك حقوق الإنسان بما فيهم جيش الاحتلال

عواصم/PNN- وجه 500 موظف في شركة” أمازون” الأمريكية، رسالة داخلية إلى الرئيسين التنفيذيين للشركة ” جيف بيزوس وآندي جاسي”، تطالب بإنهاء عقود العمل مع المنظمات التي تنتهك حقوق الإنسان، بما في ذلك قوات الاحتلال.

وطالبت الرسالة، الشركة بالاعتراف بمحنة الفلسطينيين، بعد أيام من انتهاء العدوان على غزة الذي خلف 248 شهيداً فلسطينياً.

وقالت مجلة “نيوزويك” الأميركية، التي نشرت نص الرسالة، إن الموظفين الذين وقعوا الرسالة يريدون من “أمازون” إنهاء عقود العمل مع المنظمات التي تنتهك حقوق الإنسان، بما في ذلك قوات الاحتلال “الإسرائيلي”.

كما طالب الموظفون شركة التكنولوجيا بمواصلة دعم حرية التعبير وإنشاء صندوق إغاثة للفلسطينيين المتضررين من الحرب.

وتعرضت شركة التكنولوجيا العملاقة لانتقادات بسبب دعمها للمنظمات “الإسرائيلية”، بما في ذلك حكومة الاحتلال، التي وقعت معها عقداً بقيمة 1.2 مليار دولار للحوسبة الشبكية في نيسان / أبريل الماضي بالشراكة مع شركة “غوغل”.

ويذكر أن التحقيق الذي أجرته صحيفة “فاينانشال تايمز” في شباط / فبراير 2020، جاء فيه، أن “أمازون” كانت تقدم شحناً مجانياً إلى المستوطنات في الضفة المحتلة، واشترطت على السكان الفلسطينيين المقيمين في الضفة، أن يدرجوا اسم دولتهم على أنها “إسرائيل” كي تشحن لهم مجاناً على غرار المستوطنين في الضفة.

شركة كهرباء القدس