حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / آخر مستجدات جهود التهدئة: اسرائيل تشترط صفقة تبادل للاسرى ووقف خطاب حماس عن النصر وعروضها العسكرية

آخر مستجدات جهود التهدئة: اسرائيل تشترط صفقة تبادل للاسرى ووقف خطاب حماس عن النصر وعروضها العسكرية

بيت لحم /ترجمة خاصة PNN/ كشفت القناة الثانية عشرة في تلفزيون اسرائيل النقاب عن تفاصيل  المفاوضات المكوكية التي يجريها الوفد الامني المصري الذي ضاعف جهوده في الايام الاخيرة لتثبيت التهدئة.

وقالت القناة في تقرير لها ان وفد امني مصري رفيع المستوى برئاسة رئيس جهاز المخابرات المصرية سيبحث الجهود المبذولة لتثبيت التهدئة لتكون تهدئة طويلة الامد حيث ان هناك شروطا اسرائيلية سلمها الوفد المصري إلى قادة حماس من إسرائيل مفادها انه لن يكون هناك تهدئة طويلة الامد دون ان يتم الافراج عن الاسرى الاسرائيليين من قطاع غزة في اطار صفقة تبادل تكون جزء من التهدئة.

وقالت القناة انه و بعد حوالي أسبوع من انتهاء العمليات العسكرية “العدوان على غزة” استمرت الاتصالات بين إسرائيل وحماس ، من خلال وساطة مصرية. الهدف هو الوصول إلى تهدئة طويلة الأمد لكن اسرائيل تشتراط التقدم على هذا المحور مع احراز صفقة تبادل الأسرى لكن حماس بعثت برسالة مفادها أن هذا أمر منفصل ، وأنهم لا ينوون الربط بين الملفين.

وبحسب القناة فقد ابلغ وفد المخابرات المصرية ، أمس ، والتقى بأعضاء حماس ، بمن فيهم مروان عيسى ، نائب محمد الضيف وأحد كبار أعضاء الجناح العسكري للحركة حيث أوضح المصريون لحماس أن إسرائيل مصرة في موقفها بعدم إجراء مفاوضات طويلة الأمد لوقف إطلاق النار  دون عودة   الإسرائيليين المعتقلين والمفقودين في قطاع غزة.

وقالت القناة ان حماس رفضت الشرط الاسرائيلي واكدت للمصريين ان صفقة الأسرى لا علاقة لها بالهدوء الأمني ​​والعسكري وان هذه مسألة مختلفة تمامًا ، ستتم مناقشتها بشكل منفصل.

وقالت مصادر رفيعة ومطلعة في الجانب الاسرائيلي والمصري ان و خلافا للعديد من التوقعات حول امكانية استئناف المواجهة العسكرية في غزة خلال أيام ان هذا أمر غير وارد مؤكدين على اهمية استمرار الهدوء الذي تحقق في نهاية العملية.

القناة العبرية اشارت الى ان الوفد الامني المصري تفاوض وتواصل مع القيادة السياسية لحماس في قطاع غزة ممثلة برئيس الحركة يحيى السنوار وليس مع القيادة العسكرية فقط وطلبوا منه خفض اللهجة العدوانية منذ الأيام التي أعقبت العملية. وطالبوا بتهدئة المنطقة ، وعدم القيام باستفزازات ضد شخصيات وكبار المسؤولين الإسرائيليين ، والتوقف عن إقامة العروض العسكرية للتنظيم في غزة موضحين له ان الهدف من ذلك هو انجاح المفاوضات والاتصالات بين الأطراف التي تقودها المخابرات المصرية للمضي قدمًا.

شركة كهرباء القدس