حملة السرعة ماكس
الرئيسية / بيئة نظيفة / قلقيلية: إطلاق مشروع مختبر الأنسجة الزراعية

قلقيلية: إطلاق مشروع مختبر الأنسجة الزراعية

قلقيلية/PNN- بمشاركة وزير الحكم المحلي م. مجدي الصالح ووزير الزراعة رياض عطاري ومحافظ محافظة قلقيلية اللواء رافع رواجبة ورئيس البلدية د. هاشم المصري، ورئيس الغرفة التجارية طارق شاور وممثل حركة فتح اقليم قلقيلية مروان خضر ورجل الاعمال المستثمر كمال السبع احتفل اليوم بإطلاق مشروع مختبر زراعة الانسجة الزراعية في محافظة قلقيلية وتوقيع اتفاقية الشراكة والذي يندرج ضمن خطة وزارة الحكم المحلي في برنامج التنمية الاقتصادية المحلية حيث اعتمد هذا المشروع وادرج في وزارة الحكم المحلي كأحد افضل 3 مشاريع على مستوى الوطن.

ويأتي هذا المشروع ضمن توجه بلدية قلقيلية نحو التنمية الاقتصادية المحلية وتم اعتماده بالشراكة ما بين بلدية قلقيلية والقطاع الخاص.

وحضر حفل التوقيع ممثلون عن وزراتي الحكم المحلي والزراعة واعضاء المجلس البلدي و مدراء مؤسسات رسمية واهلية و اعضاء منتدى التنمية الاقتصادية المحلية في البلدية وشخصيات اعتبارية وممثلون عن القطاع الخاص واصحاب مشاتل ومزارعين ومهتمين.

وخلال الاحتفال الذي بدأ بآيات عطرة من القران الكريم والسلام الوطني الفلسطيني ثمن المحافظ جهود وزارتي الحكم المحلي والزراعة واكد على دورهما الريادي في تعزيز صمود المواطنين من خلال المشاريع النوعية التي يتم تنفيذها في هذه المحافظة المستهدفة من الاحتلال ومستوطنيه كما ثمن دور القطاع الخاص مشيدا بالمشروع معتبرا اياه بارقة امل للنهوض بالقطاع الزراعي شاكرا الحكومة الفلسطينية ممثلا بدولة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتيه الذي اولى محافظة قلقيلية اهمية خاصة من خلال اطلاق العنقود الزراعي الاول في المحافظة نهاية العام 2019 .

واعرب م. الصالح عن فخره واعتزازه بإطلاق مشروع مختبر الانسجة النباتية كأول مختبر متخصص وبالشراكة وخصوصا بعد نجاحه في التقييم وتأهليه للمنافسة النهائية لأفضل ثلاثة مشاريع على مستوى الوطن ضمن التنمية الاقتصادية المحلية مثمنا دور بلدية قلقيلية التي كان لها دور مشرف في خدمة وتعزيز صمود مواطني مدينة قلقيلية وتلبية لاحتياجاتها مشيدا بخطوة البلدية في توجهها نحو التنمية الاقتصادية المحلية وعقد الشراكات مع المجتمع المحلي بالاستثمار في القطاع الزراعي واختيارها لهذا المشروع الحيوي الهام والذي سيساهم في تلبية احتياجات محافظة قلقيلية الصامدة ودعم وتحسين واقعها الزراعي مشددا ان وزارة الحكم المحلي مستمرة لدعم كافة الهيئات المحلية ومتابعة احتياجاتها.

بدوره، أشار وزير الزراعة الى ان استراتيجية الوزارة تم اعدادها بالشراكة بين وزارة الزراعة والمنظمات الاهلية والقطاع الخاص العامل في القطاع الزراعي، ومن محاور الاستراتيجية ردم الهوة الموجودة وهناك العديد من الابحاث في تطوير هذا القطاع، موضحا ان قلقيلية اليوم تضع بصمة هامة في مسيرة دفع التنمية الزراعية الى الامام من مختبر الانسجة والذي يتضمن ابعادا اقتصادية وبيئية وعلمية، وميزة نسبية من خلال إمكانية انتاج الاشتال دون الارتباط بموسم معين ودون الاعتماد على الاسواق الخارجية، إضافة الى انسجام مشروع مختبر الانسجة مع خطة التنمية بالعناقيد التي اعتمدتها الحكومة وخصصت لها الموازنات، واطلقتها من محافظة قلقيلية، إضافة الى استكمالها في محافظات جديدة، موضحا ان العنقود الزراعي في قلقيلية سيخلق 200 فرصة عمل خلال 3 سنوات، وسيزيد الانتاج في قلقيلية بنسبة 30 % وسيتم تحسين البنية التحتية التخزينية، موضحا ان الحكومة تعمل بسياق تكاملي والذي يشكل ركيزةً مهمة وركن اساسي لدعم عملية التنمية.

من جهته، ثمن رئيس بلدية قلقيلية د. هاشم المصري دور كل من عمل على دعم البلدية في تنفيذ مشاريع التنمية الاقتصادية المحلية وغيرها من المشاريع التطويرية لتكون مصلحة قلقيلية هي العليا مستعرضا ماهية المشروع مشيرا انه مجهودٌ هادف في مدينة قلقيلية التي تتوفر فيها مقومات النجاح من المناخ المناسب والتربة الملائمة للزراعة، وتوفر المياه، والموقع الجغرافي، وتواجد المشاتل المتنوعة في المحافظة. واشار المصري ان من اهم اهداف المشروع التقليل من الاعتمادية على الجانب الاسرائيلي في مجال توفير الانسجة والعقل الزراعية اضافة الى اهمية المشروع في فتح افاق البحث العلمي الزراعي.

وأكد رئيس الغرفة التجارية على الشراكة بين القطاعين العام والخاص باعتبارها حجر الزاوية لتطور الاقتصاد والبنية التحتية، مشيرا ان هذه الشراكة تأتي للاستفادة من تبادل الخبرات الحكومية جنبا الى جنب مع القطاع الخاص، مثمنا حرص البلدية على النهوض بالقطاع الزراعي من خلال اختيارها لمشروع مختبر الانسجة الزراعية والذي سيعزز من انتاج الاشتال على مدار العام، وتجنب من استيراد الاشتال من الخارج وتغطية الاحتياج وقدرة انتاجية تصل الى مليون شتله سنويا، بالإضافة الى خلق فرص عمل مشيدا بجهود كافة الاطراف التي وضعت بصمتها لنجاح هذا المشروع الهام.

يشار إلى أن قيمة التكاليف الرأسمالية للمشروع تبلغ حوالي 800 الف دولار بقدرة انتاجية مليون شتلة سنويا ويرتكز مفهوم زراعة الانسجة على استنساخ النباتات المختلفة التي تناسب تنمية الانسجة والخلايا في المختبر للحصول على اشتال ذات جودة عالية وبأعداد كبيرة وبشكل دائم تحت التحكم الفني الكامل

وفي نهاية الحفل تم زيارة موقع مشروع مختبر الانسجة الزراعية للاطلاع عليه عن كثب.

شركة كهرباء القدس