حملة السرعة ماكس
الرئيسية / سياسة / الاحتلال يطلق سراح الناشطة منى الكرد

الاحتلال يطلق سراح الناشطة منى الكرد

القدس المحتلة/PNN- قمعت شرطة الاحتلال، اعتصاما احتجاجيا على اعتقال الناشطة المقدسية منى الكرد وشقيقها محمد، مما أدى لإصابة عدد من المواطنين والصحفيين. فيما أطلقت شرطة الاحتلال سراح منى لاحقا، وأبقت على اعتقال شقيقها محمد.

وأصيب 6 مواطنين وصحفيين بجروح جراء إطلاق قنابل الصوت والرصاص المطاطي تجاه الصحفيين والمتظاهرين.

واعتصم عدد من المقدسيين وأهالي حي الشيخ جراح أمام مركز شرطة الاحتلال في شارع صلاح الدين بالقدس المحتلة، أثناء توقيف منى وشقيقها محمد في المركز.

وكانت شرطة ومخابرات الاحتلال اعتقلت منى الكرد، صباح اليوم الأحد، من منزلها في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وانتشر مقطع فيديو للحظة اقتحام الاحتلال لمنزل عائلة الكرد وتكبيل منى وسط مطالبات والدها بالكشف عن أمر قضائي باعتقالها، فيما أجرى عناصر المخابرات عملية تفتيش في البيت بحثًا عن محمد شقيق منى المطلوب للتحقيق أيضًا.

ورفض جنود الاحتلال الإفصاح عن سبب اعتقال منى الكرد. مشيرين إلى أنها ستعرف سبب اعتقالها في التحقيق، وسلم جنود المخابرات طلبًا لاستدعاء شقيقها محمد للتحقيق في مخفر البريد بشارع صلاح الدين بالقدس، حيث ذهب للمقابلة وتم احتجازه.

ودعا والد الناشطة أهالي القدس المحتلة للوقوف أمام مركز شرطة الاحتلال في شارع صلاح الدين حيث اقتادت قوات الاحتلال ابنته حين اعتقالها صباح اليوم، مؤكدًا أن ما يريده الاحتلال هو إسكات جميع الأصوات التي تنقل حقيقة ما يجري في حي الشيخ جراح وفي فلسطين بشكل عام.

يشار إلى أن منى الكرد -23 عامًا- صحفية وناشطة مقدسية وتشارك يوميًا في تغطية الأحداث في حي الشيخ جراح عبر منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، كما تشارك باستمرار مع وسائل الإعلام والنشطاء المؤثرين عبر خاصية البث المباشر لشرح مستجدات الأوضاع في حي الشيخ جراح.

شركة كهرباء القدس