حملة السرعة ماكس
الرئيسية / أسرى / اللواء أبو بكر يلتقي بطاقم اللجنة الدولية للصليب الأحمر لمناقشة آخر التطورات فيما يتعلق بشؤون الحركة الأسيرة

اللواء أبو بكر يلتقي بطاقم اللجنة الدولية للصليب الأحمر لمناقشة آخر التطورات فيما يتعلق بشؤون الحركة الأسيرة

رام الله/PNN- التقى رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر أمس الإثنين في مكتبه في رام الله، بأفراد من الطاقم العامل في اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وذلك لمناقشة آخر التطورات التي تخص شؤون الحركة الأسيرة.

وحضر اللقاء كل من نائب مدير البعثة الدولية للصليب الأحمر روبرتو بترونيو، ومدير مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر- فرع رام الله/أريحا سهى مصلح، ومسؤولة برنامج الزيارات العائلية كلاوديا ميليت، ومسؤولة ملف الحماية في السجون ماريان بيكاسو، ومدير وحدة العلاقات الدولية في الهيئة رائد أبو الحمص، وموظفات من وحدة العلاقات الدولية دعاء أبو عين ورفا مسمار.

وخلال اللقاء، تحدث أبو بكر عن حملة التطعيمات التي تنفذها الهيئة بالتعاون مع وزارة الصحة الفلسطينية، لتزويد أهالي الأسرى باللقاح ضد عدوى فيروس “كورونا”، وذلك لكي يتسنى لهم زيارة أبنائهم داخل السجون، مضيفاً بأنه تم تطعيم عدد كبير من ذوي الأسرى بكلتا الجرعتين.

كما تناول أبو بكر الأوضاع الحياتية المزرية للأسرى للمعتقلين القابعين داخل مراكز توقيف “عتصيون”، و “حوارة”، خاصة المعتقلين القاصرين، مطالباً اللجنة الدولية للصليب الأحمر بضرورة ترتيب زيارة بأسرع وقت ممكن لكلا المركزين للوقوف على الجرائم التي تُرتكب بحق هؤلاء الأسرى وتوثيقها.

كما شدد أبو بكر على ضرورة ترتيب زيارات سريعة من قبل مندوبي الصليب الأحمر للأسرى المرضى القابعين داخل ما يسمى مستشفى “الرملة”، وللأسيرين المضربين عن الطعام الغنضفر أبو عطوان وخضر عدنان، كذلك زيارة الأسرى الكبار في السن والنساء والأطفال، ومتابعة ما يجري معهم من تطورات داخل معتقلات الاحتلال.

من جانبهما تطرقت كل من مسؤولة برنامج الزيارات العائلية كلاوديا ميليت، ومسؤولة ملف الحماية في السجون ماريان بيكاسو، للحديث عن الخدمات التي يقدمها الصليب الأحمر للأسرى وذويهم، مؤكدين على استمرارية العمل بذات النهج مع تغيير في الآلية.

وأوضحتا أنه في الأيام المقبلة سيتم اتباع طريقة جديدة لإصدار الأوراق والمستندات الخاصة بالأسرى لاسيما شهادات الاعتقال والوكالات، حيث سيتم التعامل مع الوثائق والمستندات بشكل رقمي، ولن تحتوي المستندات على أي كتابة بخط اليد، وستكون الترجمة داخل المستند بشكل جانبي من الانجليزية إلى العربية، وسيتم منح نسخ طبق الأصل فقط.

كما تناولتا موضوع استئناف الزيارات العائلية للسجون والتي انقطعت لفترة طويلة بسبب الإغلاق في دولة الاحتلال وجائحة “كورونا” ، مشيرتين بأنه لغاية اللحظة لا يوجد تاريخ محدد لعودتها مجدداً، وهم بانتظار قرار من الشؤون المدنية الإسرائيلية بشأن إصدار تصاريح الزيارات لذوي الأسرى بشكل رقمي أيضاً.

وأكد الطرفان في ختام اللقاء على ضرورة تعميم الآلية الجديدة المتبعة لدى اللجنة الدولية للصليب الأحمر في إصدار الوثائق الخاصة بالأسرى، على كل مديريات هيئة الأسرى العاملة في مختلف محافظات الوطن، وتعميمها أيضاً على سلطة النقد الفلسطينية والبنوك العاملة، كذلك على الأسرى وذويهم.

شركة كهرباء القدس