حملة ع كيفك
الرئيسية / قالت أسرائيل / الاحتلال يعزز إنتشار قواته في القدس المحتلة استعدادًا لمسيرة الأعلام

الاحتلال يعزز إنتشار قواته في القدس المحتلة استعدادًا لمسيرة الأعلام

الداخل المحتل/PNN- عززت شرطة الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الإثنين، انتشارها بقوات مضاعفة بالقدس القديمة ومنطقة باب العامود وداخل الأسوار، استعدادا لـ”مسيرة الأعلام” التي ستنظمها الجماعات الاستيطانية “غدا الثلاثاء”، في القدس المحتلة.

ويأتي ذلك، فيما اقتحمت مجموعة من المستوطنين في ساعات الصباح ساحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحماية مشددة من شرطة الاحتلال التي واصلت فرض التقييدات على دخول الفلسطينيين للمسجد ومنعهم من التنقل بحرية في ساحات الحرم.

وقام المستوطنون بتنفيذ جولاتهم استفزازية في ساحات الحرم، وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم، ومنهم من قام بتأدية شعائر تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى باب الرحمة قبل أن يغادروا ساحات الأقصى من باب السلسلة.

وتأتي هذه الاقتحامات بدعوات من “جماعات الهيكل”، والتي تضع كل ثقلها لفرض الاقتحامات بشكل أوسع والمضي في خطة تقسيم الأقصى زمانيا ومكانيا.

إلى ذلك، شدد خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، على أن الدفاع عن الأقصى هو دفاع عن العقيدة.

وتفرض قوات الاحتلال إجراءات أمنية مشددة على المقدسيين وأهالي الداخل، فيما تنتشر قوات الاحتلال في ساحات المسجد الأقصى، وفي طرقاته خاصة على طول مسار الاقتحامات.

وتأتي الاقتحامات في ظل استعدادات الاحتلال والجماعات الاستيطانية لإقامة “مسيرة الأعلام” في البلدة القديمة وفي ساحة باب العامود.

ودعا مقدسيون ونشطاء وشخصيات، إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى، في ظل دعوات من الجمعيات الاستيطانية لاقتحام واسع للأقصى بالتزامن ما تسمى “مسيرة الأعلام”.

وكانت مسيرة الأعلام قد جرى وقفها في ذكرى احتلال شرق القدس المحتلة الشهر الماضي، في الـ28 من رمضان بعد إطلاق المقاومة للصواريخ نحو القدس.

شركة كهرباء القدس